الثلاثاء 14 يوليه 2020...23 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

"رئيس القابضة": رصد 21 مليار جنيه لتطوير صناعة الغزل والنسيج

أخبار مصر
المؤتمر التأسيسي الاتحاد الدولي للنسيج

أحمد عبدالمحسن

أكد الدكتور أحمد مصطفى رئيس الشركة القابضة للغزل والنسيج، في كلمته نيابة عن وزير قطاع الأعمال، في حفل تدشين المؤتمر التأسيسي للاتحاد الدولي للغزل والنسيج والملابس الجاهزة والجلود، بالقاهرة إن هذا التحالف من شأنه تقوية العلاقات بين الدول في مجال النقابات العمالية في قطاع الغزل والنسيج والملابس الجاهزة والذي تشكل مصر جانياً كبيراً منه.

وحضر حفل التدشين وزير القوي العاملة محمد سعفان، وجبالي المراغي رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر، وغسان غصن الأمين العام للاتحاد الدولي للعمال العرب، وعبد الفتاح إبراهيم الأمين العام للاتحاد العربي للغزل والنسيج.

"عمال مصر": مشروع قانون العمل الجديد يراعي الحقوق وشروط العمل المناسبة

وأشار إلى أن مصر مرت بفترات لم يكن هناك اهتمام بهذا قطاع الغزل والنسيج، ولا بهذه الصناعة نتيجة الانفتاح والاتجاه نحو السوق الاستهلاكي، مشددا على أنه من خلال الدعم الذي قدمته القيادة السياسية متمثلة الرئيس عبد الفتاح السيسي تم إعداد خطة شاملة محددة الجوانب لتنشيط صناعة الغزل والنسيج.

وقال رئيس الشركة القابضة: إنه تم رصد 21 مليار جنيه لتنفيذ تلك الخطة التي بدأت بالفعل حيز التنفيذ منذ ما يقرب من 6 أشهر، وتنتهي خلال عامين، بعدها ستنتقل هذه الصناعة من حالها المتردي إلى كونها صناعة قومية في مصر.

وفي نفس السياق أشار فايز المطيري المدير العام لمنظمة العمل العربية، أن هذا الحضور الكبير التي حرصت الدول المدعوة عليه إن دل على شيء إنما يدل على أن هناك دورا كبيراً لما يتم من حركة نقابية تخص قطاع الغزل والنسيج في مصر، ومجهود في الماضي والمستقبل، وإن هذه شهادة حق والدليل على ذلك حضور العديد من النقابيين على مستوى العالم.

وأعرب عن تمنياته للجميع التوفيق في المساعي التي يقومون بها، وعلى أهمية هذا الاتحاد الجديد بالنسبة للعمال وأصحاب الأعمال والحكومات أضلاع العملية الإنتاجية.

وقال جورج مفريكوس الأمين العام للاتحاد العالمي للنقابات: يطيب لي بالأصالة عن نفسي و20 وفداً يمثلون 20 دولة أن أعبر عن تقديري لرئيس النقابة العامة للعاملين بالغزل والنسيج، كما اعبر عن خالص الشكر والتقدير على الاستضافة والظروف الطيبة التي وفرت له في القاهرة التي أتاحت للجميع أن يدشن ذلك الاتحاد.

أشار مفريكوس إلى أن مصر تمتلك حضارة عظيمة وعميقة معروفة لكل بلاد العالم مع الطبقة العاملة التي كان لها حركات نضال وجهود ومبادرات لدعم حقوق العمال، وكذا لدعم منظمة العمل العربية في كل أدوارها التي تهتم بالعمال حاضرهم ومستقبلهم.

وأوضح أن اليوم هو يوم تأسيس هذا الاتحاد الذي يهتم بالقطاع الاستراتيجي في العام الذي نحتفل فيه بمرور 75 عاما على تأسيس الاتحاد العالمي الذي يمثل أسرتنا ومنظمتنا منذ عام 1945 بعد الحرب العالمية الثانية وحتى اليوم الذي استمرت فيه المنظمة بدعم الطبقة العاملة والفقراء في جهودهم للحصول على حقوقهم النقابية وتوفير حياة كريمة لائقة لهم ولأولادهم، كما أكد أن الاتحاد اليوم يضم 100 مليون عضو منضمون من  132 دولة سيدعمون جهودنا أيضاً نحو تأسيس اتحاد جديد يجمعهم لعمال قطاع الغزل والنسيج والجلود والملابس الجاهزة.

ومن جانبه قال حسن الفقيه رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال لبنان: إننا نعيش اليوم في عصر التجمعات في العالم بصفة عامة والعالم العربي بصفة خاصة عصر العمال هم ضعاف وإن تجمعوا.

كما أكد أن مصر عرفت رغم الصعوبات التى مرت بها وخصوصاً بعد ثورة 1952 أكبر عملية نمو شملت قطاع الغزل والنسيج، وأصبح من أهم مصادر الدخل القومي على مستوى البلاد، كما كان الحال في سوريا ولبنان، وكان لهذا القطاع في بلدان العالم الثالث كما الحال في العالم الأول والثاني ركيزة أساسية للتنمية واستيعاب أكبر لشرائح العمال الوافدين من بلدان العالم في هذا القطاع.

وشدد على أن تأسيس هذا الاتحاد لعمال هذا القطاع خطوة مهمة تجاه العمال وحقوقهم والتي أثرت عليها حركة العولمة الأخيرة بالسلبية واعتماد الإنتاج على الآلات بدلا عن القوى العاملة خاصة من تلك الدول التي تصدر لنا هذه الآلات والتي تقوم بتصدير الآلات القديمة لنا يما يعطل حركة الإنتاج وإلغاء المنافسة والذي يعود بالسلب على الإصدارات في بلداننا وحركة السوق.