الثلاثاء 29 سبتمبر 2020...12 صفر 1442 الجريدة الورقية

خطة الأزهر لتأميم وزارة الأوقاف وإلغاء منصب الوزير

أخبار مصر
ن الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر

محمود مصطفى



يبدو أن الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر وكبار معاونيه، لم ييأسوا من محاولات الإطاحة بالدكتور مختار جمعة وزير الأوقاف من منصبه، واستبداله بوزير يدين بالولاء والطاعة للإمام الأكبر، رغم فشلهم في ذلك عدة مرات من قبل.. فقد كشفت مصادر مطلعة عن خطة شيخ الأزهر الجديدة لإقصاء جمعة عن منصبه الوزارى والتخلص منه نهائيا ووضع حد لما اسموه بـ «البلبلة» التي أثارها في المؤسسة الدينية.

الخطة – بحسب المصادر- وضعها كبار المسئولين في الأزهر وفى مقدمتهم الدكتور محمد عبد السلام المستشار القانونى والدستورى لشيخ الأزهر، والدكتور عباس شومان وكيل المشيخة، وتعتمد على إلغاء منصب وزير الأوقاف نهائيا، والإبقاء على الوزارة ومديرى المديريات كما هي، وتعيين وكيلا لشيخ الأزهر يتولى الإشراف على وزارة الأوقاف، بجانب الدكتور عباس شومان وكيل الأزهر الحالى، ويتبعان للإمام الأكبر مباشرة وهو شكل من أشكال التأميم.

المصادر أضافت أن الفكرة لاقت ترحيبا شديدا من جميع قيادات مشيخة الأزهر، وطلبوا اتخاذ التدابير اللازمة لتنفيذها في أقرب فرصة ممكنة.. أما الدكتور أحمد الطيب نفسه، فقد رحب بالفكرة وطالبه مستشاره الدستورى الدكتور محمد عبد السلام، بدراستها جيدا وبحث إمكانية تطبيقها وفقا للدستور والقانون.

المصادر شددت على أن فكرة إلغاء منصب وزير الأوقاف مع الإبقاء على الوزارة بكامل إداراتها، غير قابلة للتطبيق في الوقت الحالى، غير أنه من الممكن البدء في تنفيذها عقب انتهاء الانتخابات البرلمانية، وأثناء تشكيل حكومة جديدة بعد استقالة الحكومة الحالية.

نقلا عن العدد الورقي*