الثلاثاء 24 نوفمبر 2020...9 ربيع الثاني 1442 الجريدة الورقية

خبير عسكري: بيننا وبين «حماس» ثأر لن نتركه

أخبار مصر
اللواء عبدالرافع درويش

محرر فيتو


قال اللواء عبدالرافع درويش، الخبير العسكري، إن هناك ثأرا بين مصر وحركة «حماس» لتورّطها في قتل جنود على الحدود برفح في رمضان قبل الماضي ( مذبحة رفح الأولى )، مشدّدا على أن «مصر لن تترك ثأرها وستأخذ بحق جنودها».
اضافة اعلان

وأضاف «درويش» في تصريحات لصحيفة «العرب» اللندنية، نشرتها في عددها الصادر اليوم الجمعة، في تعليقه على حكم محكمة القاهرة بحظر أنشطة «حماس» في مصر والتحفظ على مقارها، إن «حماس» أعلنت الحرب على الجيش المصري ويجب محاكمتها بعد هذا الحكم.

وأشار إلى أن «حماس» تنظيم مسلح تابع لجماعة «الإخوان» يأتمر بأوامر التنظيم الدولي المعادي لمصر ويهدّد الأمن القومي المصري، مشيرا إلى أن من حق مصر القيام بعمليات مخابراتية داخل قطاع غزة واختطاف المتهمين بقتل جنودها لمحاكمتهم داخل الأراض المصرية أو قتلهم داخل غزة.

وحول تأثير هذا القرار القضائي على دور مصر في ملف المصالحة الفلسطينية وعملية السلام في الشرق الأوسط، قال الخبير العسكري إن: «مصر تتعامل مع السلطة الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني ولا تتعامل مع حركات إرهابية».