الخميس 1 أكتوبر 2020...14 صفر 1442 الجريدة الورقية

حقيقة الافتتاحات المتكررة لميناءي قسطل وأرقين

أخبار مصر
ميناء قسطل

محمد شحاته


قالت مصادر بوزارة النقل: إن الافتتاحات المتكررة لعدد من مشروعات النقل جميعها بروتوكولية، لافتا إلى أن هناك مشروعات تفتتح للتشغيل التجريبى ثم تفتح رسميًا مرة أخرى.اضافة اعلان


وذكر أن تلك المشروعات التي افتتحتها وزارة النقل أكثر من مرة، تشمل ميناء قسطل وميناء أرقين على الحدود المصرية السودانية، ومحطة الركاب السياحية بميناء الإسكندرية ومحطة سكك حديد سيدى جابر.

ميناء قسطل
افتتاح ميناء قسطل على الحدود بين مصر والسودان مرتين، الأولى في عهد المهندس هانى ضاحى وزير النقل بحضور وزراء النقل والتجارة وعدد من كبار المسئولين، وبعد مرور ما يقرب من عام تقريبا افتتحت النقل الميناء مرة أخرى في عهد الوزير الدكتور سعد الجيوشى، وكان الافتتاح الأول تشغيل تجريبى، والثانى هو الرسمى.

ميناء أرقين
وهو ميناء برى يقع على الحدود بين مصر والسودان، افتتح في بداية تولى الدكتور جلال سعيد وزارة النقل، وكان مكتمل البنية الأساسية في عهد سعد الجيوشى، ومع ذلك لم تكتفِ النقل بافتتاح واحد، وقامت بافتتاح المشروع مرة أخرى الخميس الماضى بتشريف رئاسى.

محطة الركاب السياحية بميناء الإسكندرية
المحطة تم افتتاحها في عهد وزراء النقل الدكتور إبراهيم الدميرى ثم أعيد افتتاحها وطرحها للمستثمرين في عهد الوزير هانى ضاحى، ومرة أخرى في عهد الجيوشى، ورغم الافتتاحات المتتالية للمحطة إلا أنها لم تنجح في جذب المستثمرين حتى الآن.

محطة سكك حديد سيدى جابر
افتتحت المحطة عدة مرات من عهد حكومة الإخوان وحتى اليوم، وافتتحها الدكتور حاتم عبداللطيف، وبعدها قام بافتتاحها الدكتور إبراهيم الدميرى، وبعده المهندس هانى ضاحى ومع ذلك لم تنتهِ المحطة حتى الآن رغم لافتتاحات المتتالية لها.