الجمعة 27 نوفمبر 2020...12 ربيع الثاني 1442 الجريدة الورقية

حصاد وإنجازات قطاع الاتصالات خلال الولاية الأولى لـ«السيسي»

أخبار مصر
الرئيس عبد الفتاح السيسي

أحمد رأفت


وثَّق مجلس الوزراء ما تحقق في الولاية الأولى، للرئيس عبد الفتاح السيسي، في كتاب بعنوان «مصر: التحدي والإنجاز»، تحدثت فيه لغة الأرقام عما تحقق خلال السنوات الأربع الماضية، عمر الولاية الأولى للرئيس عبد الفتاح السيسي، وعرض مجلس الوزراء على نحو تفصيلي ثمرة جهود الأمانة الفنية لمتابعة المشروعات القومية، في رصد الموقف التنفيذي لجميع المشروعات التي انتهت منها الدولة، أو الجاري استكمالها، في مختلف القطاعات الخدمية والتنموية.اضافة اعلان


وعملًا للنهوض بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ليصبح ضمن أهم القطاعات متسارعة النمو والتي تضيف فرص تشغيل كثيرة وعوائد كبيرة إلى الخزانة العامة؛ فقد تحولت الشركة المصرية للاتصالات إلى مشغل وطني متكامل لخدمات الاتصالات، وزادت مساهمتها في الخزانة العامة لتصل إلى 8.22 مليارات جنيه، مع تنفيذ مشروعات بإجمالي استثمارات بلغت نحو 2 مليار جنيه، وبلغ عدد الشركات العاملة في قطاع الاتصالات 1611 شركة تضم 150 ألف عامل.

وحققت الهيئة القومية للبريد أرباحًا بلغت 3 مليارات جنيه، وأصبحت تقدم خدمات إلكترونية متكاملة من خلال 4 آلاف مكتب بريد، والانتهاء من تغطية أكثر من 2500 كم من الطرق الجديدة والمناطق والطرق النائية بسيناء، والصحراء الشرقية والغربية بخدمات التليفون المحمول، وإنشاء المناطق التكنولوجية بمدينتي برج العرب وأسيوط بتكلفة إجمالية 400 مليون جنيه، وميكنة منظومة العمل بمكاتب التوثيق بتكلفة 20 مليون جنيه مما كان له أكبر الأثر في تيسير دورة العمل على كل من الموظف والمواطن.

وشهد الجهاز المركزي للمحاسبات تطوير وتحديث تكنولوجي بتكلفة 15 مليون جنيه، بما يساهم في الحفاظ على المال العام وتنمية الثقة بين المواطن والحكومة، وإنشاء بوابة مركز «بداية» لريادة الأعمال بالهيئة العامة للاستثمار بتكلفة 49 مليون جنيه، مما يتيح للمستثمر الحصول على خدماته من موقعه دون الحاجة للرجوع لمجمع خدمات الهيئة العامة للاستثمار.

وأنشأت الدولة أول مصنع متطور في المنطقة العربية والأفريقية لتصنيع أجهزة الهواتف الذكية والحاسبات اللوحية بتكلفة 200 مليون جنيه، يوفر نحو 400 فرصة عمل مباشرة، ويساعد على إنشاء صناعات مغذية، وتطوير البنية الأساسية لمكاتب البريد ورفع كفاءتها لكي تصبح وحدة خدمات مالية تتضمن جميع الأنظمة الفنية والمالية والأمنية أشبه ما تكون بوحدة بنك مصغر بتكلفة 1200 مليون جنيه، بهدف تقديم الخدمات البريدية والحكومية كافةً من خلال الشباك الواحد وبمستوى متميز.