الخميس 9 يوليه 2020...18 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

جامعة موسكو تمنح الخشت الدبلوم الفخرية في ختام «الدولي للجامعات» (صور)

أخبار مصر

الكاتب


منحت جامعة موسكو بروسيا الدبلوم الفخرية للدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، وذلك في ختام المنتدى الدولي للجامعات ومستقبل البشرية الذي نظمته جامعة موسكو بمشاركة نحو 1000 رئيس جامعة دولية من آسيا وأوروبا وأمريكا اللاتينية وأستراليا، وشارك بفعالياته رئيس جامعة القاهرة.

وضم الوفد المصري المشارك في المنتدى، الدكتور عمرو سلامة رئيس اتحاد الجامعات العربية، والدكتور خالد عبد الباري رئيس جامعة الزقازيق، كما شارك في المنتدى من الدول العربية الدكتور محمد البيلي رئيس جامعة الإمارات، والدكتور فؤاد أيوب رئيس الجامعة اللبنانية، والدكتور عبد الكريم القضاة رئيس الجامعة الأردنية.

وأكد الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة أنه لبى دعوة جامعة موسكو لحضور المنتدى الدولي للجامعات ومستقبل البشرية، لإيمانه بأن الجامعات لا يجب أن ينحصر اهتمامها في نطاق همومها المحلية فقط، بل يجب التركيز على هموم الوطن في ضوء تحقيق مستقبل البشرية جميعًا.

وأضاف الخشت أن الوفد المصري عقد العديد من اللقاءات لبحث سبل التعاون مع الجامعات العالمية، إلى جانب زيارة معامل ومراكز أبحاث بجامعة باومن التكنولوجية Bauman Moscow State Technical University التي تعد من أقدم الجامعات في روسيا، وهي أول جامعة تقنية وجميع تخصصاتها هندسية وتضم تخصصات علمية يدرسها الجميع، إلى جانب بعض التخصصات التي لا يدرسها سوى الروس.

كما قام بزيارة جامعة جوبكن للنفط والغاز التي تأسست عام 1930، وتضم 14 كلية لتدريس كل ما يتعلق بالنفط والغاز من حفر وتنقيب وتصنيع، بجانب الاقتصاد والقانون، وتقوم بشراكات مع كبرى شركات البترول العالمية لتمويل الأبحاث التي يقوم بها الطلاب وتدريبهم.

وناقش رئيس جامعة القاهرة إنشاء درجات علمية مزدوجة مع جامعات موسكو، وباومن، وجوبكن، وكازان في التخصصات العلمية التي تخدم الاقتصاد المصري، وبخاصة في مجال الصناعة والتكنولوجيا، مشيرًا إلى قوة الجامعات الروسية في مجالات علوم الحياة، والعلوم الزراعية واستطاعوا خدمة الدولة الروسية في تحسين الزراعة، وتصدير المنتجات الزراعية التي تعد أهم مصادر الدخل الروسي.

وقال: "نحن بحاجة إلى الاستفادة من الخبرة العلمية والبحثية للجامعات الروسية المتخصصة في مجالات معينة كصناعات تكرير النفط وتسييل الغاز، وبخاصة في ظل التوجه المصري لصناعات تسييل الغاز بعد الاكتشافات الكبيرة في المياه الإقليمية المصرية بالبحر الأبيض المتوسط".

وتابع الخشت أن الجامعات يجب أن تتمتع برؤية مستقبلية تبنى على رؤية متكاملة للكون والعالم، وتقوم بدور بارز في اكتشاف الأرض، مؤكدًا أن الأرض التي نعيش عليها رغم صغرها لا تزال هناك جوانب مجهولة منها في أعماق المحيطات والأخاديد العميقة، والكون لا يزال يحمل أسرارًا كبيرة لابد من اكتشافها حتى تتحسن الحياة الإنسانية، مؤكدًا ضرورة تنمية مجالات البحث من أجل خدمة البشرية.

وتقدم رئيس جامعة القاهرة بالشكر للسفير المصري وأعضاء السفارة المصرية بروسيا لمساعدة الوفد المصري خلال الزيارة، مشيرًا إلى أن السفارة المصرية سيكون لها دور في التنسيق بين جامعة القاهرة والجامعات الروسية.