الإثنين 26 أكتوبر 2020...9 ربيع الأول 1442 الجريدة الورقية

تقع على بعد 12 مليار سنة ضوئية.. اكتشاف مجرة تشبه درب التبانة

أخبار مصر IMG-20200816-WA0004
مجرة

أمانى فلفل

أكد الدكتور أشرف شاكر، رئيس قسم الفلك بالمعهد القومى للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية أن علماء المرصد الأوروبى الجنوبى قاموا برصد مجرة شبيهة بمجرتنا الأم الموجود بها نظامنا الشمسى.

اضافة اعلان

 

وقال: الجديد فى الأمر ليس إنها شبيهة بمجرتنا فالعديد من المجرات الموجودة بالكون شبيهة بمجرتنا أيضا كمجرة المرأة المسلسلة القريبة مننا وذلك باستخدام المنظار الراديوى الكبير (ALMA) ، لكن الجديد ان تلك المجرة تقع على بعد 12 مليار سنة ضوئية من مجرتنا. أى أن صورة تلك المجرة هى صورتها منذ 12 مليار سنة من الأن و كما يعلم الجميع فإن المجرات جميعا قد تكونت فى وقت واحد بعد نشأة الكون مباشرة و لذلك فإن تلك المجرة تعطى صورة لمجرتنا على ما كانت عليه فى ذلك الزمن.

وأضاف الدكتور شاكر أنه وبالرغم من عدم رصد أزرع لولبية كمجرتنا داخل تلك المجرة فقد تم رصد قرص دوار وانتفاخ من النجوم شبيها بالموجود داخل مجرتنا.

 

وتابع: هذه النتيجة فى حد ذاتها اكتشاف علمى مهم حيث كان يتوقع الكثير من العلماء أن المجرات الموجودة على تلك المسافات الكونية البعيدة جدا من مجرتنا الأم لم ينتظم شكلها بعد و إنها غير منتظمة كالمجرات القريبة مننا. و يرجع هذا الاكتشاف لدقة وعمق الأرصاد الحديثة بواسطة فريق المرصد الأوروبى و أن الأرصاد السابقة لم تصل لتصوير باقى المجرات بهذه الدقة الفائقة.

وأكد الدكتور جاد القاضي رئيس المعهد أن المعهد قام بنشرابحاث من نفس النوع من الدراسات عن تكون المجرات عبر المسافات المختلفة و تم نشر الكثير من الابحاث دوليا باستخدام احدث البيانات المنشورة عالميا و تم عمل العديد من رسائل الماجستير و الدكتوراة لمنسوبي المعهد داخل و خارج مصر. كما ان المعهد كان قد قام باكتشاف عدد من النجوم المتغيرة والتي تم تسجيلها باسم المعهد ومرصد القطامية الفلكى في الاتحادات الدولية.

استطلاع رأى

هل تؤيد قرار الكاف تأجيل مباراة الزمالك والرجاء المغربي بسبب اصابات كورونا؟