السبت 11 يوليه 2020...20 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

تفاصيل مذكرات واتفاقيات التعاون بين مصر والإمارات

أخبار مصر
الرئيس عبد الفتاح السيسي، والشيخ محمد بن زايد آل نهيان

أشرف سيد


شهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، والشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، في قصر رأس التين، توقيع ثلاث مذكرات تفاهم بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية مصر العربية بهدف تطوير ورفع مستوى التعاون والعمل المشترك بين البلدين الشقيقين وتأطير وتنسيق مختلف جوانبه.

وشملت مذكرات التفاهم التي وقعها الجانبان:
- مذكرة تفاهم في مجال الإدارة المتكاملة للموارد المائية.
- مذكرة تفاهم بشأن التعاون الفني في مجال المواصفات القياسية والتشريعات الفنية، حيث وقعهما من الجانب المصري الدكتور عاصم الجزار وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية ومن دولة الإمارات الدكتور سلطان الجابر وزير دولة.
- مذكرة تفاهم للتعاون في مجال الإسكان والتشييد والبنية التحتية، حيث وقعها من جانب الإمارات الدكتور سلطان الجابر ومن الجانب المصري المهندس عمرو نصار وزير التجارة والصناعة.

واستقبل الرئيس السيسي أمس، بقصر رأس التين بالإسكندرية، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولى عهد أبوظبى نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بدولة الإمارات العربية المتحدة.

وقال السفير بسام راضى المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية إن الرئيس والشيخ محمد بن زايد عقدا لقاءً ثنائيًا أعقبته جلسة مباحثات موسعة ضمت وفدي البلدين.

ورحب الرئيس بالشيخ محمد بن زايد، مؤكدا المكانة العالية التي تحظى بها دولة الإمارات الشقيقة، بقيادة صاحب الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات، لدى الشعب المصري، كما أشاد بالعلاقات الأخوية والتاريخية التي تجمع بين البلدين والشعبين الشقيقين، والتي تعد نموذجًا يحتذى به بين الدول العربية، مؤكدًا الحرص على استمرار تطوير تلك العلاقات، بما يساهم في تحقيق مصالح البلدين.

وأضاف المتحدث الرسمي أن الشيخ محمد بن زايد أعرب خلال المباحثات عن سعادته بزيارة مصر، مشيرًا إلى ما تحظى به من تقدير واحترام لدى القيادة والشعب الإماراتي، مؤكدًا اهتمام الإمارات بعلاقاتها الإستراتيجية مع مصر، في ظل دورها المحوري في دعم الاستقرار والأمن في المنطقة.

وأوضح السفير بسام راضي أن المباحثات بين الجانبين تناولت سبل دفع التعاون الثنائي على مختلف الاصعدة، كما استعرض الجانبان آخر تطورات الأوضاع الإقليمية والقضايا ذات الاهتمام المشترك، حيث أكدا حرصهما على استمرار التنسيق والتشاور للتصدي للتحديات التي تواجه الأمة العربية، ورفض التدخل في الشئون الداخلية للدول العربية بما يهدد استقرار وأمن شعوبها.

وعقب انتهاء المباحثات، شهد الرئيس والشيخ محمد بن زايد آل نهيان مراسم التوقيع على عدد من اتفاقيات التعاون المشترك في مجالات الإسكان والرى والتجارة والصناعة.