السبت 11 يوليه 2020...20 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

تفاصيل احتفال «العمل العربية» بمرور 100 عام على إنشاء المنظمة

أخبار مصر

أحمد عبدالمحسن


وافق الرئيس عبد الفتاح السيسي، على رعاية احتفالية منظمة العمل الدولية بالذكرى المئوية لتأسيسها في 11 أبريل المقبل "١٩١٩- ٢٠١٩" و٦٠ عاما في أفريقيا ومصر، وقد تم اختيار مصر من ضمن 187 دولة أعضاء في المنظمة الدولية لإقامة الاحتفالية بها باعتبارها من أولى الدول المنضمة لها، ومن المقرر أن يتم تغطية الاحتفالية على مستوى 4 قارات من خلال 24 دولة، حيث يتزامن موعد هذه التغطية مع ذكرى جلسة مؤتمر باريس للسلام في 11 أبريل 1919 والتي قبلت مسودة دستور منظمة العمل الدولية، الذي أصبح جزءًا من معاهدة فرساي التي وقعت في 28 يونيو 1919 لإنهاء الحرب العالمية الأولى.

أعلن ذلك محمد سعفان وزير القوى العاملة، في مؤتمر صحفي عقده بمقر مكتب منظمة العمل الدولية بالقاهرة، بحضور أريك أوشلان مدير المكتب.

وقال "سعفان": إن اختيار مصر لإقامة الاحتفالية المئوية لم يأت من فراغ، بل اعتمد على معايير نجاح كثيرة، ومقومات اختيار أساسية تتمتع بها مصر، وعمل دؤوب وجهود مضنية من العمل بين الوزارة والمنظمة خلال الفترة الماضية.

وقدم الوزير الشكر للمنظمة على اختيارها مصر ضمن 24 دولة على المستوى العالمي للاحتفال بمئويتها، الأمر الذي يؤكد يقينًا دور مصر الكبير ومكانتها الرائدة، وقدرتها الكبيرة على البذل والعطاء، باعتبارها قلب العرب النابض ورائدة أفريقيا، مؤكدًا أنه سيكون احتفالًا يليق باسم مصر ومنظمة العمل الدولية.

وأكد "سعفان" أن هناك تعاونا كبيرًا بين منظمة العمل الدولية والحكومة المصرية ممثلًة في وزارة القوى العاملة، مشددا على أن المنظمة كانت شريكًا أساسيًا في إخراج قانون التنظيمات النقابية الجديد رقم 213 لسنة 2017، حيث أخذ مصر بكافة الملاحظات التي أبدتها المنظمة منذ عام 2008 على قانون النقابات رقم 35 لسنة 1976، كما تم الأخذ بالملاحظات التي أبدتها المنظمة على قانون التنظيمات النقابية قبل إصداره بنسبة 95%.

وقال الوزير: إن الانتخابات النقابية العمالية الأخيرة جاءت بعد انتظار دام 12 عامًا، كي تسد الفجوة التي كانت موجودة في البنيان النقابي المصري، وتمت بكامل الشفافية والوضوح، في وسط رضا تام داخل المجتمع النقابي والعمالي، كي تفرز تغييرًا جذريًا في قاعدة التنظيم النقابي المصري بنسبة تغير تصل إلى نحو 85% من الوجوه الشابة الجديدة، والتي تحتاج منا كل الدعم عن طريق التدريب والتثقيف والتوعية لهم بكل ما يخص الشأن النقابي وعالم العمل.

وأكد سعفان أن دور التنظيم النقابي المصري تمثيل العمال، ومن لا يوجد له قاعدة عمالية يمثلها فلم ولن يكون له أي وجود داخل هذا التنظيم، بعكس من يمتلك قاعدة عمالية لتمثيلها فنمد يد العون له، لتذليل كافة الصعوبات والمعوقات التي قد تواجهه أو تعترضه في سبيل تعبيره عن عماله.

وقال وزير القوى العاملة: إن المجلس الأعلى للحوار المجتمعى أوصى في أول اجتماع بتشكيل لجنة ثلاثية، تضم في عضويتها ممثلين عن أصحاب الأعمال، والعمال، والحكومة ممثلة في وزارة القوى العاملة، تكون مهمتها دراسة بعض النقاط والملاحظات التي أبدتها بعثة منظمة العمل الدولية على قانون التنظيمات النقابية رقم 213 لسنة 2017 والتي تتمثل في الحد الأدنى لتكوين المنظمات النقابية العمالية.

وأشار إلى أن اللجنة تدرس ذلك لرفع توصياتها للمجلس الأعلى للحوار الاجتماعى، وفى حالة الموافقة على هذه التوصيات سترفعها لمجلس الوزراء، وفى حال إقرارها سترسل لمجلس النواب لاتخاذ الإجراءات بشأنها.

وحول سؤال عن توقف برنامج العمل الأفضل، قال وزير القوى العاملة : إن منظمة العمل الدولية اقترحت على الحكومة المصرية إطلاق مرحلة تجريبية من برنامج العمل الأفضل، وبعد أن حقق البرنامج نتائج إيجابية، تم من قبل إدارة البرنامج تأجيل تنفيذ البرنامج الكامل حتى يتسنى لهم القيام بمزيد من التنسيق مع الحكومة المصرية والجهات التمويلية.

وأشار الوزير إلى أن مشروع التنافسية والذي كان بالشراكة بين الوزارة والمنظمة، والذي تم تطبيقه على مستوى 26 دولة على المستوى العالمي فإن مصر تبوأت المكانة الأولى عالميًا في تطبيق هذا المشروع على أرض الواقع، معربًا رغبته في استكمال المنظمة هذه الشراكة الفاعلة مع الوزارة، خاصًة بعد النجاح الكبير للمشروع، مؤكدًا أن الوزارة عازمًة كل العزم على استكمال المشروع بتطبيقه على مستوى محافظات الجمهورية تباعًا.

وكشف سعفان أن مديرية القوى العاملة بمحافظة الإسكندرية تم حوسبتها بنسبة 100%، وببورسعيد سيتم تشغيلها ابتداءً من الأسبوع المقبل، والشرقية ابتداءً من أول مايو المقبل، وستتوالى المحافظات تباعًا ليتم تعميم الحوسبة على مستوى الجمهورية خلال عام 2019.

وأكد الوزير أن المرحلة القادمة ستشهد تكثيفًا للعمل والشراكات الفاعلة مع منظمة العمل الدولية، من تعاون جاد ومثمر، مضيفًا أن الوزارة اتفقت مع إحدى الدول العربية لنقل مشروع الحوسبة لها بما عند مصر من خبرة في هذا المجال.

وأعرب الوزير في ختام كلمته عن سعادته البالغة بتواجده بمقر مكتب منظمة العمل الدولية بالقاهرة، في إطار استعداداتها للاحتفال بالمئوية الخاصة بإنشائها.

وحول سؤال عن قانون التنظيمات النقابية المصري، قال مدير مكتب منظمة العمل الدولية بالقاهرة : إن الحكومة المصرية والمنظمة أدركت أهمية مراجعة بعض مواد القانون لتجاوز عدد من النقاط السابقة، وقد قامت المنظمة، ولجنة الخبراء المستقلة بتقديم بعض التوصيات على القانون وطرق تطبيقه، مؤكدا أننا على تواصل دائم مع وزارة القوى العاملة للتعاون فيما يخص العمل والتشريعات الاجتماعية لتعزيز التشريعات من أجل عمل أفضل.

وأوضح أوشلان أن نتائج أنشطة المنظمة في مصر خلال عام 2018/2019 سيتم توثيقها في كتيب ويتم توزيعه خلال احتفالية المنظمة بالمئوية، مشيرا إلى أن الدول التي سيتم الاحتفال بها بالمئوية تزامنا مع القاهرة هي : سوفا عاصمة جزر الفيجي ومانيلا عاصمة الفلبين وبكين عاصمة الصين وبانكوك عاصمة تايلاند وداكا عاصمة بنجلاديش وكولمبو عاصمة سيرلانكا ونيودلهي عاصمة الهند وبريتوريا عاصمة جنوب أفريقيا وانتاناريفو عاصمة مدغشقر وموسكو عاصمة روسيا وعمان الأردن وبيروت والقاهرة وكييف عاصمة أوكرانيا وتورينو بإيطاليا وجنيف بسويسرا وبروكسل وابيدجان عاصمة ساحل العاج وبرازيليا عاصمة البرازيل وبوينس أيرس عاصمة الأرجنتين وفيلادلفيا- الولايات المتحدة الأمريكية ونيويورك ومكسيكة عاصمة المكسيك وليما عاصمة بيرو.

وفي ختام المؤتمر الصحفي تم تكريم الصحفيين والإعلاميين الفائزين في مسابقة التناول الإعلامي التوعوي للهجرة غير النظامية، كما شمل التكريم عددا من الصحفيين تقديرا لدعم ملف العمل الإعلامي الهادف.

استطلاع رأى

هل تتوقع التزام المحال والمقاهي بنسبة الـ25 % التى حددتها الحكومة؟