الإثنين 6 يوليه 2020...15 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

بن زايد: مصر ستظل العمق الإستراتيجي للعرب وبوابة السلام والاستقرار للمنطقة

أخبار مصر

أشرف سيد


قال الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بدولة الإمارات العربية المتحدة: سعدت برفقة أخي الرئيس عبدالفتاح السيسي بزيارة متحف العلمين العسكري الذي زاره الوالد المؤسس الشيخ زايد طيب الله ثراه في عام 1992.. المتحف سجل يوثق تاريخ معارك العلمين الفاصلة التي نشبت خلال الحرب العالمية الثانية.. ستظل مصر العمق الإستراتيجي للعرب وبوابة السلام والاستقرار للمنطقة.

وأجرى الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم، وبصحبته الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولى عهد أبوظبى نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بدولة الإمارات العربية المتحدة، جولة في مدينة العلمين الجديدة.

وشملت الجولة تفقد الأعمال الإنشائية في المدينة، بما تشمله من أبراج سكنية وسياحية ومناطق ترفيهية، وكورنيش بطول الشاطئ البالغ 14 كيلومترًا، فضلًا عن ميناء عالمي لاستقبال اليخوت السياحية الأجنبية والمحلية.

وقد أعرب سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان عن إعجابه بما شاهده خلال الزيارة من إنجازات بمدينة العلمين الجديدة تحققت خلال فترة زمنية قياسية، وما تضمه من مشروعات تساهم في تحقيق التنمية الشاملة، مشيدًا في هذا الإطار بالرؤية العصرية لبناء المدينة، ضمن سلسلة المدن الجديدة الجاري بناؤها على مستوى الجمهورية، وفى مقدمتها العاصمة الإدارية الجديدة، والتي ستساهم في تحقيق طفرة تنموية وإدارية وتعد أساسًا قويًا لبناء مصر الحديثة.

كما قام الرئيس وولي عهد أبو ظبي بعد ذلك بزيارة متحف العلمين العسكري، والذي يمثل تخليدا لمعركة العلمين التي كانت السبب الرئيسى في نهاية الحرب العالمية الثانية، ويضم مجموعة من الأسلحة والمدرعات والطائرات التي استخدمت في معركة العلمين، كما يضم قاعات عرض للمقتنيات العسكرية وخرائط سير المعارك، فضلًا عن قاعة توضح دور مصر العسكري خلال الحقب التاريخية، خاصة خلال الحرب العالمية الثانية.