الأحد 12 يوليه 2020...21 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

برلماني: «الأوقاف» جعلت من المساجد أماكن تنويرية لمحاربة التطرف

أخبار مصر
أحمد يوسف إدريس عضو مجلس النواب

محمد فودة


قال النائب أحمد يوسف إدريس، عضو مجلس النواب عن محافظة الأقصر، وكيل لجنة السياحة والطيران بالبرلمان: إن وزارة الأوقاف شهدت طفرةً غير مسبوقةٍ في تاريخها يلمسها الجميع.

أضاف أن وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة نجح فيما فشل فيه غيره من جعل منابر المساجد أماكن لتنوير الناس وتوعيتهم بالمخاطر الراهنة، وتعليمهم قواعد الدين الإسلامي الحنيف، بعيدًا عن الغلو والتطرف بما يتماشى مع روح العصر ومستجداته، كما جعل من دعاتها جبهات لمحاربة الأفكار المغلوطة.

وأضاف "إدريس" في تصريحات صحفية اليوم: أنه يُحسب لوزير الأوقاف أنه نجح بكفاءةٍ واقتدار في تحرير قبضة المساجد من أيدي خوارج هذا العصر، وحافظ على عقول النشء والشباب من أفكارهم المسمومة، كما يلعب أئمة الوزارة دورًا كبيرًا في شتى ربوع مصر في نشر قيم الوعي والتسامح والعيش المشترك، وترسيخ روح الوحدة بين أبناء الوطن الواحد.

وأشار إلى أن الوزير جعل لوزارة الأوقاف دورًا اجتماعيًا بامتياز، حيث تتكفل بمصروفات الطلاب الجامعيين المتفوقين دراسيًا من مواردها الذاتية، وتُعين الأسر الفقيرة في ظل الظروف الاقتصادية الراهنة، ولها تجربة تستحق الإشادة في توفير وحدات الإسكان الاجتماعي بأسعار مخفضة.

وشدد "نائب الأقصر" على أن البرلمان لن يتأخر لحظةً في دعم وزارة الأوقاف بما تحتاجه من تشريعات وإمكانياتٍ لتأدية رسالتها على أكمل وجه، والتي تعمل بالتوازي مع القوات المسلحة والشرطة في محاربة العنف والإرهاب.