الثلاثاء 7 يوليه 2020...16 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

بدر عبد العاطى: المستثمرون الألمان حريصون على العمل بمصر

أخبار مصر
السفير بدر عبدالعاطي سفير مصر لدى ألمانيا

احمد الديب


أكد بدر عبد العاطي، سفير مصر في ألمانيا أن رسالة التعليم بشكل عام والتركيز على التعليم الفني والتدريب المهني بشكل خاص يأتي على رأس أولويات الحكومة المصرية.

وأشار إلى أن مشاركة الجامعة الألمانية بالقاهرة في الملتقى الثامن للتعليم والتدريب الذي تنظمه الغرفة العربية الألمانية ببرلين يؤكد دورها في تطوير ورفع كفاءة وجودة العملية التعليمية في مصر.

وقال عبد العاطي على هامش افتتاح الملتقى العربى الألمانى الثامن للتعليم والتدريب المهنى بالعاصمة الألمانية برلين في حضور أكثر من 200 من وزراء التعليم العرب والسفراء والسياسيين ورجال الصناعة والخبراء من مختلف الدول العربية والأفريقية العربى بمشاركة الجامعة الألمانية بالقاهرة كممثل عن جمهورية مصر العربية العربية، إن ألمانيا أفضل دولة في العالم في التعليم الفني، حيث تسعى الولايات المتحدة الأمريكية لنقل التجربة الألمانية في التعليم الفني، وبالتالي فنحن الآن في المكان المناسب الذي يعتبر أفضل مكان في العالم يقدم النموذج الجيد للتعليم الفني والتدريب المهني.

وأوضح عبدالعاطي أن العلاقات بين مصر وألمانيا تشهد طفرة كبيرة خلال الفترة الماضية، خاصة وأن الرئيس عبدالفتاح السيسي زار ألمانيا ٣ مرات في آخر ثلاث سنوات، وحرص خلال زيارته على لقاء رجال الأعمال والصناعة الألمان، والذين يستحوذون على نحو 80% من النشاط الاقتصادي في ألمانيا.

وأشار إلى أن المستثمرين الألمان أصبح لديهم انطباعات بالغة الإيجابية، خاصة وأنهم وجدوا الرئيس يقدم لهم كافة الحوافز والضمانات المطلوبة لدعم الاستثمار الألماني والأجنبي في مصر.

ولفت عبدالعاطي إلى أن التزام الرئيس يعطي رسالة واضحة وهي أن هناك إرادة سياسية قوية في الدولة المصرية لتقديم كل الضمانات للمستثمر الألماني للعمل في مصر، وهذا ما أسفر عن عودة مرسيدس للعمل في مصر وتوسيع نطاق العمل، حيث لن ينحصر التعامل معها في توسيع مجال تصنيع السيارات التقليدية فقط، وإنما هناك صناعات أخرى متعلقة بوسائل النقل الذكية والكهربائية، وهناك خطط عمل وبرنامج عمل محدد تم الاتفاق عليه، وسنرى نتائجه في القريب العاجل.