الجمعة 14 أغسطس 2020...24 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

بدء الدراسة بكلية الحاسبات والمعلومات بجنوب الوادي.. العام المقبل

أخبار مصر
جنوب الوادي

وافق المجلس الأعلى للجامعات، برئاسة الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي علي بدء الدراسة بكلية الحاسبات والمعلومات بجامعة جنوب الوادي بقنا اعتباراً من العام الجامعي المقبل ٢٠٢٠ - ٢٠٢١

وأكد الدكتور يوسف غرباوي رئيس جامعة جنوب الوادي، أن بدء الدراسة بكلية الحاسبات والمعلومات بقنا يأتي في إطار اهتمام القيادة السياسية ووزارة التعليم العالي بتكنولوجيا المعلومات والذكاء الاصطناعي نحو التحول الرقمي وإدخال علوم حديثة ومتطورة، وكذا مواكبة التوجهات المُستقبلية للتوسُع في استخدام تطبيقات الذكاء الاصطناعي في قطاعات ومؤسسات الدولة المختلفة، ورفع كفاءة استخدامها.

اضافة اعلان
وقال " غرباوى " إن موافقة المجلس الأعلى للجامعات على بدء الدراسة بكلية الحاسبات والمعلومات بقنا؛ يأتي تماشياً مع احتياجات ومتطلبات سوق العمل وتخريج شباب مؤهلين معرفياً وابتكارياً للمشاركة في صنع المستقبل، لافتاً إلى أن الجامعة بدأت مبكرا فى التحول الرقمي الذكي في كل النواحي التعليمية والبحثية والإدارية فى إطار سعيها لتكون القاطرة التي تقود جنوب الصعيد إلي التحول الرقمي، وذلك في إطار خطة الدولة للتنمية المستدامة ٢٠٣٠ ، مؤكداً أن الجامعة تسابق الزمن للانتهاء من رقمنة كافة الإدارات لتصبح أول جامعة رقمية بلا أوراق فى 2021 حيث أن هناك خطة للإسراع بمعدلات الرقمنة نحو منظومة الكترونية متكاملة، بداية من شئون العاملين ونهاية بشئون أعضاء هيئة التدريس.

وأشــار الدكتور محمود حسب الله، عميد الكلية، إلي أن كلية الحاسبات والمعلومات بقنا تضم أربع أقسام علمية هي علوم الحاسب - تكنولوجيا المعلومات- نظم المعلومات- الذكاء الاصطناعي، وتمنح درجة البكالوريوس في الحاسبات والمعلومات، مشيرا إلى أن الكلية بها عدد ست معامل مجهزة بأحدث أجهزة الحاسب، وسوف تساهم الكلية بشكل فعال في بناء التنمية المستدامة والتحول الرقمي بصعيد مصر.

يذكر أن جامعة جنوب الوادي كانت قد استقبلت قبل أيام؛ لجنة تقييم كلية الحاسبات والمعلومات؛ بعضوية قطاع الحاسبات والمعلومات بالمجلس الأعلى للجامعات وهيئة الرقابة الإدارية والكلية الفنية العسكرية، وقامت اللجنة فى حضور الدكتور يوسف غرباوى رئيس الجامعة، بتفقد المبنى المخصص للكلية وزارت المعامل والأقسام  بهدف الاطمئنان على جاهزية الكلية لاستقبال الطلاب فى العام الجامعي المقبل.