الأربعاء 25 نوفمبر 2020...10 ربيع الثاني 1442 الجريدة الورقية

بالفيديو..27 يونيو.. المحال التجارية بمحيط "الاتحادية" خارج الخدمة

أخبار مصر

عائشة جمال


هنقفل محلات أكل عيشنا من يوم الخميس".. جملة بدأ بها أصحاب المحلات التجارية بالمنطقة المحيطة بقصر الاتحادية بمجرد بدء الدعوات لتظاهرات 30 يونيو، ومع اقتراب التاريخ يتزايد معدلات الخوف مع تردد أنباء عن صدور أوامر تارة من المحافظة، وأخرى من رئاسة الجمهورية بإغلاق المحلات التجارية إجباريا.اضافة اعلان


أكد عدد من أصحاب المحلات أنه لا صحة لما تردد بتوزيع منشور عليهم، لإجبارهم على إغلاق المحلات، ولكن دون صدور قرار، سيقومون بغلق المحال، تحسبا لاندلاع أية أعمال عنف في ذلك اليوم، وخاصة وأنهم كانوا أكثر المتضررين من كل الأحداث الواقعة بمحيط القصر منذ اندلاع ثورة 25 يناير حتي اليوم.

يقول "أحمد حماد" صاحب محل ملابس رياضية، بالفعل سأقوم بإغلاق المحل بدئًا من يوم الخميس القادم، خاصة وان المظاهرات بدأت بالفعل في الاندلاع بداية من يوم الجمعة الماضية، ولكن من المتوقع أن يختلف الأمر يوم 30 يونيو، إذا حاول المتظاهرون اقتحام قصر الاتحادية أو الهجوم عليه فمن الطبيعي أن تنزل جماعة الإخوان المسلمين للدفاع عن رئيسهم، وستحدث اشتباكات والذي يدفع الثمن لا النظام والا المعارضة ولكن "اصحاب المحلات الغلابة".

وعلي الجانب الآخر يقول "هاني سلام" صاحب سوبر ماركت أمام نادي هيليوبليس أنه رغم من توقعه الشديد وقوع اشتباكات وأعمال عنف وشغب الا أنه سيغامر بفتح المحل في ذلك اليوم، إذ ربما تمر الأمور والمظاهرات بسلمية دون وقوع اية اعمال عنف، فإن أغلق المحل ساخسر قوت يومي، ولكن في حالة حدوث اية أعمال شغب بالطبع سأقوم بإغلاقه، تحسبا لاستغلال بعض البلطجية للاحداث ومهاجمة المحلات لسرقتها.

وفي الوقت نفسه، لجأت بعض البنوك لتركيب بوابات حديدية واحكام العملية الأمنية للدرجة القصوى، كذلك أكد أحد العملين بمحطة تموين وقود بشارع المرغني أنه صدرت أوامر من الإدارة بعدم العمل ابتدأً من يوم الجمعة القادم بأي حال من الأحوال.