الخميس 13 أغسطس 2020...23 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

بالفيديو.. أسرة ضحية النيجيري بالتجمع تروي تفاصيل الاعتداء عليه

أخبار مصر

هيثم كمال - عدسة :جهاد محمد


روت أسرة الطفل مصطفى سعد، ضحية الشاب النيجيري، الذي أقدم على عضه بطريقة «الزومبي» بالتجمع الثالث في القاهرة الجديدة، بسبب اعتراضه وباقي أصحابه على اللعب معهم الكرة، تفاصيل الواقعة..
اضافة اعلان

وقال الطفل مصطفى سعد، ضحية الشاب النيجيري لـ«فيتو»: «صليت المغرب ورحت ألعب الكورة فوجئت بالنيجيري عايز يلعب معانا وبيقول لنا «Please give me the football».

وتابع: «لما رفضت أنا وأصحابي ثار وحاول الإمساك بشقيقي محمد لكنه جرى وتمكن من الإمساك بي وعضني تحت رقبتي والناس حاولت إبعاده، والغريب أنه كلما حاولت الناس إبعاده كان بيطلع صوت كلب».

وأضاف: «لما الناس حاشوه عني طلع حته لحم من بوقة ورماها على الأرض».

والتقط «محمد» شقيق المجني عليه «مصطفى» أطراف الحديث وقال: «لما لقيت النيجيري يعض أخويا وبيعمل صوتا زي صوت الكلب قعدت أصرخ ونديت عمي هشام فجري عليه وتمكن من إبعاده، وأخرج قطعة لحم من فمه.. ولما اتلمت الناس كان عاوز يضربهم كلهم وفضل يضرب في كل اللي يقرب منه بالبوكس وعض واحد منهم في ركبته، بعد ضربه عدة مرات بالعصا».

أما سعد عطا والد الطفل، فأوضح أنه فوجئ بالأطفال يصرخون أمام المسجد، فوجد نجله مصطفى ملابسه ملطخة بدماء تسيل من رقبته.

وتابع: «شفت النيجيري والدم في فمه والناس كانت ملمومة حواليه في محاولة منهم لتخليص رجل آخر من فمه أمسك به بعدما انقذ ابني».

وأضاف، أنه اصطحب نجله للمستشفى وأثناء تنظيف الجرح وجدوا جزءا من أسنان الشاب الذي اعتدى عليه، مشيرا إلى أن الطبيب قام بخياطة الجرح بـ15 غرزة.

وناشد والد مصطفى، وزارة الداخلية بإجراء التحاليل اللازمة على الشاب النيجيري للاطمئنان على نجله والتأكد من عدم انتقال أي مرض أو فيروس للطفل.

كما كشفت والدة الطفل عن حالته الصحية وقالت: «الجرح يتحسن الحمد لله.. بس من وقوع الحادثة وابني بيعاني من مشكلات واضطرابات وهو نايم وبيصحى مفزوعا هو وأخوه».