الأربعاء 15 يوليه 2020...24 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

بالصور.. زراعة القمح في الأحواض السمكية بدون ري وسماد

أخبار مصر

أحمد ممدوح


بدأ المعمل المركزى لبحوث الثروة السمكية بالعباسة التابع لمركز البحوث الزراعية، في حصاد محصول القمح المزروع في الأحواض السمكية المجففة خلال فصل الشتاء، بإنتاجية تتراوح بين 15 و20 أردبا للفدان الواحد.

وقال الدكتور جمال عزازى رئيس قسم بحوث اقتصاديات الأسماك، إن تجربة زراعة القمح في الأحواض السمكية تطبق في المعمل منذ سنوات، وتتم بعد انتهاء موسم حصاد الأسماك في شهر نوفمبر من كل عام وهو الوقت المناسب لزراعة القمح، حيث يجفف الحوض السمكى خلال 15 يوما وتتشقق الأرض ثم تعالج بتسويتها من الانخفاضات والارتفاعات ويتم "بدر" القمح فيها.

وكشف عزازى لـ«فيتو» أن زراعة القمح بتلك الطريقة يغنى عن أمرين أساسيين في الزراعة وهما الري والتسميد، حيث تكون التربة مشبعة بالرطوبة اللازمة للحفاظ على القمح إلى جانب السماد الطبيعي المتمثل في مخلفات الأسماك، مشيرًا إلى أن كافة الأصناف المصرية من القمح تصلح للزراعة في الأحواض السمكية التي تعود لنشاط الاستزراع السمكى مرة أخرى بعد حصاد القمح في شهر مايو.

ولفت رئيس قسم اقتصاديات الأسماك بمعمل بحوث الثروة السمكية، أن مصر بها نحو 300 ألف فدان من الأحواض السمكية يمكن استغلالها لزيادة الإنتاج إلى جانب تحقيق دخل جيد لمربى الأسماك حيث لن يكلف سوى ثمن التقاوى فقط ويمكن أن يحقق ربحية لنحو 15 ألف جنيه من الفدان الواحد ثمن القمح والتبن الناتج عن الزراعة.