الجمعة 7 أغسطس 2020...17 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

بالأرقام.. حصاد جهود الدولة اليوم السبت لمكافحة فيروس كورونا

أخبار مصر
صورة أرشيفيه

أشرف سيد

نشرت الهيئة العامة للاستعلامات قبل قليل عبر صفحتها الرسمية حصاد جهود الدولة المصرية اليوم السبت وجاء كالتالي:

اضافة اعلان
أعلنت وزارة الصحة والسكان اليوم السبت عن خروج 62 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل والحجر الصحي جميعهم مصريون وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 1522 حالة حتى اليوم.

عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفع ليصبح 1970 حالة من ضمنهم الـ 1522 متعافيًا.

تم تسجيل 298 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية ووفاة 9 حالات جديدة.

إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم السبت هو 6193 حالة من ضمنهم 1522 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي و 415 حالة وفاة.

وأعلنت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان بدء تجربة حقن المصابين بفيروس كورونا المستجد من بلازما المتعافين من الفيروس وذلك لعلاج الحالات الحرجة وتفاصيل استخدام البلازما في علاج المصابين بفيروس كورونا.

وقالت الدكتورة هالة زايد: تم إجراء أبحاث على علاج فيروس كورونا بالبلازما وإذا أثبتت نجاحها يتم تعميم التجربة حيث يتم الحصول على البلازما من شخص متعافى بمواصفات معينة ويتم حقن الحالات الحرجة بالبلازما بعد أن تم عمل كافة إجراءات الأمان عليها كما أن هناك حالتين حرجتين استجابتا للعلاج بالبلازما.

وأكد الدكتور محمد عوض تاج الدين مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية أن البلازما المشتقة من المتعافين من فيروس كورونا بعد التأكد من شفائهم وصلاحية البلازما إحدى طرق علاج الحالات الحرجة المصابة بفيروس كورونا.

وقال تاج الدين إن البلازما المشتقة من المتعافين من فيروس كورونا تحمل أجساما مناعية ضد الفيروس.

وأضاف مستشار رئيس الجمهورية للشئون الصحية أن بدء استخدام البلازما يكشف القدرة العلمية والطبية لتطبيق الأمر في المستشفيات المصرية.

وأوضح الدكتور أحمد محمد الجندى أستاذ كلية الطب جامعة الإسكندرية أن استخدام بلازما المتعافين في علاج مرضى كورونا نوع من أنواع العلاج تم استخدامه في أوائل القرن الحالي.

وأشار إلى أن نفس الفكرة تم استخدامها من منظمة الصحة العالمية في 2014 لعلاج الإيبولا وإنفلونزا h1n1 موضحا أن من أصيب بفيروس كورونا وتعافى فإنه قد اكتسب أجساما مضادة واكتسب مناعة تحميه من الإصابة بالفيروس ويتم الاستفادة من ذلك حيث يتم تطبيق نفس قواعد التبرع بالدم.

وأكد الجندي أن أول مرة يستخدم البلازما في العلاج كان في الصين وتلاها أمريكا في آخر مارس و6 حالات بدأت تعالجهم وهناك بروتوكول بأن استخدام طريقة جديدة يكون الأشد احتياجا ولو استفاد المرضى من هذه الطريقة تأكيد تام بأن المرضى الأخف يكون لهم العلاج.

وأوضح أن هذه الطريقة حققت نتائج في أنواع أخرى من الفيروس مثل إيبولا وإنفلونزا h1n1.

وأكد الدكتور خالد مجاهد المتحدث الرسمي لوزارة الصحة أن النتائج أثبتت صلاحية استخدام حقن البلازما المتعافين كعلاج لمرض فيروس كورونا المستجد مؤكدا القيام باستخراج البلازما من 6 متعافين وثبت صلاحية 3 منها لعلاج مرضى فيروس كورونا المستجد.

وأضاف أنه تم القيام بحقن أول مريض ببلازما المتعافين مع العلم أن حالته كانت حرجة وبدأ في إظهار مؤشرات إيجابية بعد 48 ساعة.

وتابع المتحدث باسم وزارة الصحة أنه منذ إعلان هيئة الغذاء والدواء الأمريكية عن إمكانية استخدام البلازما الخاصة بالمرضى المتعافين من فيروس كورونا المستجد لتستخدم في علاج الحالات الحرجة نظرا لكونها تحتوي على الأجسام المضادة للفيروس مما يعطي احتمالية لتحسن تلك الحالات.