الإثنين 13 يوليه 2020...22 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

الكهرباء تحتفل بتخرج 10 متدربين من كينيا في «تكنولوجيا طاقة الرياح»

أخبار مصر

إسلام المصري


في إطار الاهتمام الذي يوليه قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة لبناء وإعداد الكوادر من دول حوض النيل، شهد صباح اليوم الخميس المهندس أسامة عسران نائب وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، والمهندس جابر دسوقى رئيس الشركة القابضة لكهرباء مصر، وعدد من قيادات القطاع، احتفالية تخريج 10 متدربين من دولة كينيا في البرامج التدريبي "تكنولوجيا طاقة الرياح".

رحب المهندس جابر دسوقى رئيس الشركة القابضة لكهرباء مصر في بداية الكلمة التي ألقاها أثناء الاحتفالية بالمتدربين من دولة كينيا الشقيقة، مؤكدًا على تقدير مصر العميق للجذور والعلاقات الأفريقية، فضلًا عن إدراكها الجيد للتحديات المشتركة التي تواجه القارة الأفريقية بأكملها.

وأكد على حرص مصر الدائم على العمل المشترك مع الأشقاء الأفارقة من أجل تحقيق طموحاتنا المشروعة ليعم السلام والاستقرار والرخاء والتنمية المستدامة.

وتأتى هذه البرامج التدريبية في إطار التعاون الثنائى بين الشركة القابضة لكهرباء مصر EEHC واتحاد خدمات الطاقة بأفريقيا APUA لتحسين جودة خدمات الطاقة المقدمة بالدول الأفريقية والمساهمة في بناء القدرات وتنمية المهارات للمشاركين الأفارقة في مختلف مجالات الكهرباء من خلال التدريب النظرى والعملى المقدم من جانب الخبراء بالشركة القابضة لكهرباء مصر.

وأضاف أنه تم الاتفاق بين الشركة القابضة لكهرباء مصر واتحاد خدمات الطاقة بأفريقيا وفقًا لبروتوكول الشبكة الأفريقية للمراكز المتميزة في مجال الكهرباء ANCEE على تنفيذ عدد من البرامج التدريبية كجزء من أنشطة الشبكة الأفريقية للمراكز المتميزة في مجال الكهرباء.

كما أكد أن قطاع الكهرباء يستمر في تقديم الدورات التدريبية، معربًا عن رغبته في دعم وتعزيز أواصر التعاون بين الدول الأفريقية لتحقيق الأهداف المرجوة من هذه البرامج التدريبية لدعم العلاقات المشتركة والتي ستعود بالمنفعة على كافة الأطراف.

وأعرب عن أمله في قيام السادة المتدربين بنقل المعرفة والمهارات التي اكتسبوها من البرامج التدريبية مع زملائهم لتحقيق الاستفادة القصوى وتحسين الوضع الحالى لقطاع الكهرباء في بلادهم.

هذا وقد تخلل هذه الدورات التدريبية عدد من الزيارات الميدانية لمواقع مشروعات الكهرباء، كما تم زيارة عدد من المواقع السياحية على أرض مصر.

وأعرب السادة المتدربون عن تقديرهم وعرفانهم للدور المتميز والجهود التي يبذلها قطاع الكهرباء والطاقة المصرى في إعداد وتنظيم الدورات التدريبية لتحقيق الاستفادة القصوى منها مؤكدين أنهم سيعملون على نقل الخبرة التي اكتسبوها من مصر إلى بلادهم.