الخميس 26 نوفمبر 2020...11 ربيع الثاني 1442 الجريدة الورقية

«الفلاحين»: ألف فدان مهددة بالبوار لردم ترعة «الحاجر» بالجيزة

أخبار مصر
النقابة العامة للفلاحين

احمد ممدوح


أكدت النقابة العامة للفلاحين أن أكثر من 70 ألف نسمة من الفلاحين، بقرية "الحاجر" في مركز منشأة القناطر بمحافظة الجيزة، يتضررون جراء قيام الهيئة العامة للطرق للطرق والكباري التابعة لوزارة النقل بردم الترعة الملاصقة لطريق "المناشي- الخطاطبة"، بدائرة المركز، بحجة توسعة وازداوج الطريق.اضافة اعلان


وقال حسني عبد الفتاح شعبان، النقيب الفرعي لنقابة الفلاحين بالجيزة، إن الهيئة العامة للطرق والكباري، ردمت الترعة التابعة للقرية والتي تروي ما يتجاوز "ألف فدان"، يقتات منها أكثر من 70 ألف نسمة، ورغم أنها تعهدت بإنشاء بديل للترعة، لري الأرض إلا أنها لم تنفذ ما وعدت به.

وأضاف نقيب الجيزة، أن الهيئة العامة للطرق والكباري، ردمت الترعة الملاصقة للطريق دون مراعاة لشروط محضر التنسيق المحرر بين الجهات المعنية بهذا الأمر وهي: "الهيئة العامة للطرق والكباري بالجيزة، ومحافظة الجيزة ومجلس مدينة منشأة القناطر، ومديرية الزراعة بالجيزة، وهندسة ري الجيزة".

وأوضح أنه من أهم شروط محضر التنسيق، هو ضرورة إنشاء ترعة جديدة قبل ردم الترعة القديمة "وهو ما لم يحدث" الأمر الذي ترتب عليه حرمان أكثر من ألف فدان من مياه الري لأن هذه الترعة هي المصدر الوحيد لريها، مضيفًا أن الجهات المذكورة والموقعة على المحضر لم تتحرك، لإنقاذ هذا الموقف الخطير على الزراعة والفلاحين البسطاء الذين لا تتجاوز أكبر المساحات التي يحوزها أكثرهم حظًا عن نصف فدان.

وتابع حسني عبد الفتاح، أنه في إطار تعليمات، أسامة محمود الجحش نقيب عام الفلاحين، تمت تلبية استغاثة الفلاحين المنكوبين من أهالي القرية، والتقينا بكل الجهات المعنية، ولم يتم اتخاذ أي إجراء سوى المعاينة.

من جانبه طالب أسامة الجحش، نقيب عام الفلاحين، وزيري "الزراعة، والنقل، ومحافظ الجيزة" لمحاسبة المقصرين وسرعة وإنشاء بديل، الترعة التي تم ردمها، رأفة بما يعانيه الفلاحون البسطاء من معاناة يومية لا تنتهي رغم توجيهات القيادة السياسية بضرورة إنصاف هذه الطبقة المطحونة طوال العصور السابقة.