الإثنين 6 يوليه 2020...15 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

الصحة: 40 مليون جنيه تكلفة مستشفى التأمين الصحي الجديد بالفيوم

أخبار مصر
الدكتور أحمد عماد الدين راضي وزير الصحة والسكان

ريهام سعيد


أعلن الدكتور أحمد عماد الدين راضي، وزير الصحة والسكان، إن زيارته لمحافظة الفيوم تهدف افتتاح أعمال التطوير بمستشفى التأمين الصحي بتكلفة 40 مليون جنيه، ووضع حجر أساس لمستشفى الفيوم العام الجديد، وإدخال خدمات جديدة بمستشفى طامية المركزي، وهي قسطرة القلب وجراحة القلب.

جاء ذلك خلال زيارة الوزير لمحافظة الفيوم اليوم الأربعاء، بحضور محافظ الفيوم الدكتور جمال سامي، والدكتور على حجازي رئيس هيئة التأمين الصحي، والدكتور محمد شوقي رئيس قطاع الطب العلاجي، والدكتور هشام الشناوي وكيل وزارة الصحة والسكان بالفيوم.

وأشار الوزير إلى انتهاء وزارة الصحة من وضع الخريطة الصحية بمصر أخيرا، والتي يمكن من خلالها معرفة إمكانيات كل محافظة وعدد الأسرة ونوعية الخدمات والمستشفيات المتوفرة بها.

وأضاف أن الخريطة الصحية كشفت أن هناك أماكن كثيرة تعاني من عدم توفر الخدمة الطبية منها على سبيل المثال محافظة كفر الشيخ التي تضم ٨ ملايين مواطن بدون جهاز قسطرة قلب واحدة، مشيرا إلى افتتاح مستشفيين خلال الفترة القادمة بكفر الشيخ، بالإضافة إلى عدم وجود خدمات صحية في شلاتين، في حين الأقصر بها مستشفى واحد.

وأوضح أن العمل خلال الفترة المقبلة هو التركيز على المحافظات وتطوير الخدمات الطبية خارج حدود القاهرة.

وأكد أن عمليات إنشاء وتجهيز مستشفى الفيوم الجديد سيتكلف ٨٠٠ مليون جنيه إنشاءات وتجهيزات، موضحًا أنه تم تجهيز ٣١ مستشفى خلال ١٨ شهرا، وقال: "عام ٢٠١٧ هو عام جني ثمار وتطوير الخدمة الطبية، والعام الماضي كان عام فيروس سي".

ووجه وزير الصحة والسكان خلال لقائه بالمحافظة بتوفير كل التخصصات الطبية النادرة وغير المتوفرة بمستشفيات المحافظة، وأكد توفر الأجهزة الطبية من خلال مناقصة برلين السابقة، وأوضح أنه سيتم وضع نظام افضل للثواب والعقاب للفريق الطبى لمحاسبة من يقصر في أداء واجبه تجاه المريض المصرى، وقال إنه تم خلال الفترة الماضية دراسة رفع ميزانية العلاج على نفقة الدولة للدعامات الذكية وعمليات القلب المفتوح والمفاصل.

وأضاف أن بعد تحرير سعر صرف الدولار، حدث فرق كبير بين أسعار المستلزمات الطبية والسعر المحدد في قرارات العلاج على نفقة الدولة، لذا يتم دراسة حاليًا سد الفرق بين سعر الحالي وسعر قرارات نفقة الدولة المحدد بالأسعار القديمة، وتم عمل ذلك في الغسيل الكلوي بتكلفة ٨٠٠ مليون جنيه.