الجمعة 25 سبتمبر 2020...8 صفر 1442 الجريدة الورقية

الصحة: توفير احتياجات فلسطين من "مصل الحيّات" للدغات الثعابين

أخبار مصر
مصل الحيّات - أرشيفية

ريهام سعيد


استقبلت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، نظيرتها الفلسطينية، الدكتورة مي كيلة، لبحث سبل دعم المنظومة الصحية بالدولة الشقيقة، وذلك بديوان عام وزارة الصحة.
اضافة اعلان

وجاء ذلك بحضور السفير دياب اللوح سفير دولة فلسطين بالقاهرة، والدكتور حسام طوقان المستشار الطبي بالسفارة الفلسطينية بالقاهرة، والدكتور محمد جاد رئيس هيئة الإسعاف والمشرف على قطاع العلاقات الصحية الخارجية بوزارة الصحة.

وفى بداية اللقاء قدمت وزيرة صحة فلسطين الشكر للوزيرة الصحة المصرية على حسن استقبال حالات المرضى الفلسطينيين داخل المستشفيات المصرية، موضحة أنهم يفضلون العلاج في مصر لما يتلقونه من خدمة طبية جيدة وحسن استقبال ومعاملة مساوية مثل المصريين.


تعيين بيتر وجيه مديرا لمستشفي السلام في بورسعيد بالتأمين الصحي

ومن جانبها وجهت وزيرة الصحة المصرية بتيسير إجراءات لجنة تحويل المرضى الفلسطينيين وجعلها إلكترونية "مميكنة" لسهولة تلقى العلاج، حيث يتم مناظرة فحوصات المريض الكترونيًا بعد وصوله إلى مصر وذلك لسرعة تلقى العلاج، موضحة أن الهدف الرئيسي هو تخفيف المعاناة عن المريض الفلسطيني.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث باسم الوزارة، أن الوزيرة وجهت الدكتورة هبة والي رئيس مجلس إدرة الشركة القابضة للمستحضرات الحيوية واللقاحات "فاكسيرا" بتوفير احتياجات دولة فلسطين كافة، من "مصل الحيّات" "لدغات الثعبان" بصفة سنوية.

وأضاف مجاهد، أن وزيرة الصحة والسكان دعت نظيرتها الفلسطينية إلى جولة بشركة "أكديما" للصناعات الدوائية اليوم، حيث تستقبلها الدكتورة ألفت غراب رئيس مجلس إدارة الشركة هي والوفد المرافق لها، وذلك للتعرف على الشركة، كما وجهت بتوفير كافة احتياجات دولة فلسطين من مستحضرات دوائية طارئة.

وأشار مجاهد إلى أن اللقاء تطرق إلى استقبال أطباء دولة فلسطين للتدريب في الزمالة المصرية حيث وجهت وزيرة الصحة والسكان في هذا الشأن، الدكتور مجدي الصيرفي أمين عام الزمالة المصرية لتنسيق ذلك الأمر وإدراج عدد من الأطباء الفلسطينيين، على أن يتم معاملتهم مثل الأطباء المصريين تمامًا.

وأضاف أن وزيرة صحة فلسطين أبدت إعجابها بالتجربة المصرية في مجال الرعاية الصحية، حيث أبدت رغبتها في التعرف على الهيكل التنظيمي ونظام الرعاية الصحية المصدق عالميًا الذي تتبعه مصر في تلك الفترة وخاصة منظومة التأمين الصحى الشامل الجديد، وما تشمله من تطبيق نظام طب الأسرة، ونظام الإحالة والرعاية الأساسية، كما اتفقت على القيام بجولة ببورسعيد في وقت لاحق للتعرف على المنظومة الجديدة والاطلاع عليها، لسعيها إلى نقل التجربة وتطبيقها في دولة فلسطين.

وفي نهاية اللقاء دعت وزيرة الصحة في فلسطين وزيرة الصحة المصرية لزيارة القدس والقيام بجولة في المستشفيات بدولة فلسطين، كما أهدتها "شالًا" ومنحوتة يدوية بأيادي سيدات فلسطين.

استطلاع رأى

هل تتوقع استمرار الاقبال علي التصالح في مخالفات المباني بعد مد المهلة؟