الثلاثاء 11 أغسطس 2020...21 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

"السياحة" توضح حقيقة إلغاء سائحين لبنانين رحلاتهم لشرم الشيخ

أخبار مصر
نادر عياد، رئيس لجنة الطيران والنقل السياحي

محروس هنداوي


قال نادر عياد، رئيس لجنة الطيران والنقل السياحي بغرفة شركات السياحة: إن اللجنة عقدت اجتماعا طارئا على خلفية إلغاء رحلات عدد من السياح اللبنانيين من شرم الشيخ الشهر الماضي، بحضور وكلاء شركات السياحة والطيران المصرية، للوقوف على الأسباب التي أدت إلى ذلك، مشيرا إلى أنه تم التأكد من عدم مخالفة الشركات المصرية للتعاقدات مع نظرائهم اللبنانيين.

وأضاف رئيس لجنة الطيران والنقل السياحي بغرفة شركات السياحة: أن الأزمة تعود إلى اتفاق المدير العام للطيران المدني في مطار بيروت الدولي، شهاب الدين، مع شركات الطيران المصرية على عدم الإقلاع بسائحين من لبنان دون تحصيل كامل قيمه الرحلة بالكامل ذهاب وعودة، وأنه اتفق مع شركة المصرية العالمية للطيران على ضرورة تشغيل رحلة لعودة السائحين اللبنانيين في 26 أبريل الماضي.
اضافة اعلان

وأشار إلى أن الغرفة قامت بالتنسيق مع الشركة "المصرية للطيران" لإعادة السائحين، والتأكيد على الشركات المصرية بمسئوليتها لتحصيل قيمة الرحلة ذهابا وعودة لضمان أنه في حالة تقاعس أي شركة أن يتم عودة الركاب، لتجنب ما حدث من عدم التزام الوكيل الخارجي بسداد رحلة العودة، حيث أثبتت شركة الطيران المصرية بالمستندات المقدمة الغرفة أن الوكيل اللبناني المتعثر لم يلتزم بدفع مستحقات الشركة، مما دفع الشركة المصرية إلى إلغاء رحلاتها من شرم الشيخ إلى لبنان لهذا الوكيل فقط، وتقرر على أساس ذلك إعادة المواطنين اللبنانيين الذين سافروا إلى شرم الشيخ دون دفع أي تكاليف إضافية.

وأوضح أن الشركة المصرية أوقفت رحلات شركة وكيل سياحي واحد فقط لتعثره عن دفع القيم المستحقة في التوقيت الصحيح، وقامت بالتنسيق مع سلطة الطيران المدني اللبناني قبل اتخاذ أي قرار، إذ تنص التعاقدات على التزام الوكلاء الخارجيين بدفع قيمه الرحلة بالكامل ذهاب وعوده ومبلغ تأمين قبل بداية الرحلات وحتى انتهاء التشغيل المتعاقد عليه، وأن تتسلم قيمة كل رحلة مع قيمة الضريبة على الركاب بواقع ٧ أيام قبل كل رحلة تجارية.

وأوضح أن جميع شركات الطيران المصرية قامت باستكمال جميع التعاقدات المتبقية مع وكلاء السياحة اللبنانيين وحتى نهاية فترة الأعياد، مؤكدة الاحترام والتقدير الكامل لجميع شركات السياحة اللبنانية والشعب اللبناني.