الإثنين 13 يوليه 2020...22 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

الزراعة تعلن إطلاق حملة قومية للقضاء على سوسة النخيل

أخبار مصر
الدكتور عز الدين أبوستيت، وزير الزراعة

أحمد ممدوح


كلف الدكتور عز الدين أبوستيت، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، بإطلاق حملة قومية لمكافحة سوسة النخيل الحمراء.

كما كلف معهد بحوث وقاية النباتات بتنفيذ هذه الحملة على أن يكون نشاطها عمل برامج تدريبية لتوعية المزارعين والمهندسين الزراعيين بخطورة الآفة.

ويشمل التدريب على طريقة الفحص وكيفية التعرف على الإصابة والاكتشاف المبكر للإصابة وكيفية تنفيذ العمليات الوقائية بطريقة علمية سليمة والتخلص من الفسائل والنخيل المصاب بشدة بطريقة سليمة وإجراء عملية المكافحة تبعًا لدرجة الإصابة وعمل مجموعة من النشرات الإرشادية والمطويات توزع على المهندسين والمزارعين للاسترشاد بها وعمل محطات فحص لتقدير معدل الإصابة قبل وبعد التدخل بوسائل المكافحة. 

ووجه الوزير بتأهيل العاملين بالمزارع الكبيرة لمكافحة الحشرة وعمل دورتين لتدريب مدربين متخصصين (TOT) في مجال مكافحة سوسة النخيل الحمراء وآفات النخيل والعمليات البستانية وتقدير متبقيات المبيدات في التمور وتقدير متبقيات المبيدات في الثمار في الحقول الإرشادية بعد تطبيق برامج المكافحة للتأكد من أن متبقيات المبيدات أقل من الحدود المسموح بها حفاظًا على صحة المواطن المصري ومستوى التصدير.

ومن المقرر أن يتم تدريب عدد من شباب الخريجين على أعمال مكافحة سوسة النخيل الحمراء وآفات النخيل والعمليات البستانية ومنحهم شهادة لممارسة أعمال المكافحة في مزارع النخيل ويتم ذلك كمرحلة أولى في الواحات البحرية بمحافظة الجيزة وواحة الداخلة بالوادي الجديد.

وجاء ذلك خلال الاجتماع الذي حضره الدكتور محمد سليمان رئيس مركز البحوث الزراعية، والدكتور محمد عبد المجيد رئيس لجنة مبيدات الآفات، والدكتورة جيهان المنوفي رئيسة قطاع الإرشاد الزراعي، والدكتور عادل عبد العظيم وكيل مركز البحوث للإرشاد، والدكتور أحمد عبد المجيد مدير معهد بحوث وقاية النباتات ورئيس الحملة.

ومن المقرر أن يشترك في الحملة باحثون من معهد بحوث البساتين والمعمل المركزي لتطوير النخيل ومعهد بحوث الاقتصاد ومعهد بحوث الإرشاد والإدارة المركزية للإرشاد والإدارة المركزية للمكافحة.

كما وجه وزير الزراعة بتكثيف الدورات التدريبية للمزارعين والمهندسين الزراعيين في باقي المحافظات التي لا تشتملها الحملة من خلال لجنة مبيدات الآفات الزراعية.