الجمعة 27 نوفمبر 2020...12 ربيع الثاني 1442 الجريدة الورقية

"الدراسات الإنسانية بباريس" يبحث إشراف الأزهر على منهاج تعليمه

أخبار مصر
الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر

احمد الديب


استقبل الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، الدكتور أحمد جاب الله الأمين العام لاتحاد المنظمات الإسلامية في فرنسا ومدير معهد الدراسات الإنسانية في باريس، والوفد المرافق له.اضافة اعلان


ووجه الوفد الشكر لفضيلة الإمام الأكبر على الدور الذي يضطلع به الأزهر على الساحة المحلية والدولية، مشيدين بحكمة إمامه الأكبر التي استطاعت أن تقدم خالص النصح عندما احتاج إليه المجتمع المصري، مؤكدين أهمية استمرار الأزهر في دوره الفاعل في المجتمع المصري في ظل مرحلة التحول الديمقراطي التي يشهدها المجتمع.

وقام الوفد بشرح مشروع المعهد الإسلامي الفرنسي الذي يدرس به أكثر من 1500 طالب، وقاموا بإيضاح النشاط التعليمي والدعوي والثقافي الذي يضطلع به المركز، وأنه يشرف عليه ثلاث جمعيات كبيرة بفرنسا، وأنَّ المعهد استطاع أن يحصل على الدعم الفرنسي كأول معهد خاص يحصل على دعم حكومي بفرنسا، موضحًا أنَّ نسبة النجاح بالمعهد على مدار عدة سنوات كانت 100%.

وطالب الوفد بأنْ يكون هناك إشراف من الأزهر الشريف على المواد التي تدرس بالمعهد؛ حتى يُعبِّرَ عن وسطية الإسلام واعتداله، وهو الهدف الذي نشأ من أجله المعهد.

وأشاد فضيلة الإمام الأكبر بالدور العلمي والثقافي الذي يقوم به المركز، مُشدِّدًا على أهمية نشر الفهم الصحيح للإسلام بمفهومه الوسطي المعتدل بعيدًا عن الغلوِّ والتطرُّف، مُبدِيًا استعداد الأزهر الشريف أن يمدَّ يد العون لكل مؤسسة تريد أن تنشر الفكر الإسلامي الوسطي المعتدل، فالإسلام بحاجةٍ إلى من يقدمه بصورته الصحيحة إلى العالم أجمع.