الجمعة 25 سبتمبر 2020...8 صفر 1442 الجريدة الورقية

«الدائمة للآثار» تناقش العثور على مقبرة نفرتيتى بالأقصر.. الأربعاء

أخبار مصر
الدكتور ممدوح الدماطى وزير الآثار

محمود عبدالباقى


يعرض الدكتور ممدوح الدماطى وزير الآثار، مذكرة عالم الآثار البريطانى نيكولاس ريفز، بشأن إمكانية وجود مقبرة الملكة نفرتيتى خلف مقبرة الملك توت عنخ آمون بالأقصر، على اللجنة الدائمة للآثار المصرية، يوم الأربعاء المقبل؛ لمناقشة إمكانية التأكد من صحة نظرية "نيكولاس" من عدمه.
اضافة اعلان

وكان العالم البريطاني نيكولاس ريفز، أكد أن هناك أبوابًا سرية في مقبرة الفرعون الشاب توت عنخ آمون تؤدي إلى مقبرة الملكة نفرتيتي.

واستند ريفز في نظريته إلى بعض الصور الضوئية والرسومات المتعلقة بأشكال مقابر المصريين القدماء في فترة بناء تلك المقبرة، ولاحقا من خلال الكشف باستخدام الرادار بعد أن حصل على التصريح من السلطات المصرية.

ومن جانبه قال وزير الآثار الدكتور ممدوح الدماطي، إنه يأمل في التأكد من صحة نظرية عالم المصريات البريطاني، الخاصة باكتشاف مقبرة نفرتيتي في منطقة وادي الملوك في الأقصر بجنوب مصر، قبل شهر نوفمبر المقبل الذي يتزامن مع ذكرى اكتشاف مقبرة توت عنخ آمون في عام 1922.

وأكد أنه لن يتم المساس بالمقبرة قبل التأكد من كافة التفاصيل الخاصة بنظرية ريفز باستخدام الأجهزة التكنولوجية الحديثة.

وليس من المعروف حتى الآن المكان الذي دفنت فيه نفرتيتي، التي كانت ملكة مصر في القرن الرابع عشر قبل الميلاد، والتي قد يكون توت عنخ آمون ابنها.

وقال ريفز إن الفحوصات أظهرت أنه ربما يكون هناك مدخل في مقبرة توت عنخ آمون، وأن هذا الباب ربما يؤدي إلى مكان دفن الملكة نفرتيتي.

يذكر أن مقبرة توت عنخ أمون، التي اكتشفت عام 1922، كانت في حال ممتازة، وعثر على الفى قطعة أثرية بداخلها.

استطلاع رأى

هل تتوقع استمرار الاقبال علي التصالح في مخالفات المباني بعد مد المهلة؟