الثلاثاء 24 نوفمبر 2020...9 ربيع الثاني 1442 الجريدة الورقية

بدلا من ١٢ ألفًا في ٢٠١٩

الحكومة: تنمية الطرق ساهم في انخفاض أعداد وفيات الحوادث لتصبح ٧ آلاف حالة في ٢٠٢٠

أخبار مصر حوادث الطرق ٢٠٢٠
حوادث الطرق ٢٠٢٠

أحمد رأفت

نشر مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء إنفوجراف أكد فيه أنه وفقًا لوزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية، فإن اتجاه الدولة نحو تنمية قطاع الطرق والكباري أسهم في انخفاض أعداد الوفيات المرتبطة بحوادث الطرق والكباري لتصبح ٧ آلاف حالة وفاة في ٢٠٢٠ مقارنة بـ ١٢ ألفًا في ٢٠١٩.اضافة اعلان




وكان الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، قد قام منذ أيام، يرافقه الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، واللواء أحمد راشد، محافظ الجيزة، ومسئولو وزارة الإسكان، بجولة تفقدية لمشروعات تطوير الطرق والمحاور بمدينة السادس من أكتوبر.

 
وأشاد الدكتور مصطفى مدبولي بالطفرة الهائلة في الطرق بالمدينة، خاصة مع انتهاء هذه المشروعات بمجملها، مؤكدا أنها تسهم في تسهيل نقل المواطنين والبضائع، وكذا توفير الوقت والوقود المستهلك، فضلا عن كون الطرق هي شرايين لتحقيق التنمية.

وقال الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية: في إطار حرص وزارة الإسكان وهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة على تطوير المدن الجديدة، حازت مدينة السادس من أكتوبر على العديد من المشروعات القومية ومنها، الدائري الأوسطي الذي يبلغ طوله 30كم بالمدينة، ويهدف إلى تطوير الطريق الدائري الأوسطي في نطاق الفاصل السكني الصناعي بمدينة السادس من أكتوبر؛ ليصبح بعرض يتراوح من 56 مترا وحتى 82 مترا بدلاً من 30 مترا، وذلك ليكون بعدد 4 حارات رئيسية وحارتي خدمة.

وأشار الدكتور عاصم الجزار إلى أن الطريق الدائري الأوسطي يتكون من قطاعين؛ القطاع الأول يمتد من تقاطع طريق الواحات حتى طريق الفيوم ويهدف إلى تطوير وتوسعة وإنشاء طريق رئيسي وداعم للاتجاهين ويبلغ طوله 16 كيلو مترا بعرض 82 مترا كل اتجاه يتكون من رئيسي و شاحنات، بينما يمتد القطاع الثاني من تقاطع طريق الواحات حتى نهاية "كردون" المدينة مع الحزام الأخضر، ويهدف إلى تطوير الطريق الدائري الأوسطي في نطاق الفاصل السكني الصناعي بمدينة السادس من أكتوبر، ويبلغ طوله 14 كم والعرض يتراوح من 56 مترا وحتى 82 مترا بدلاً من 30 مترا، وذلك ليكون بعدد 4 حارات رئيسة وحارتي خدمة.

وأضاف أن طريق داعم الفيوم، الذي يمتد من تقاطع طريق الواحات مع طريق الفيوم حتى تقاطع الأوسطي مع طريق الفيوم بطول 11 كيلو مترا وبـعرض 14.75 م، ويتكون من ثلاث حارات مرورية بعرض 3.75 م في اتجاه المدينة، ويهدف إلى تخفيف الضغط المروري على طريق الفيوم، عن طريق إنشاء طريق خدمة لفصل مداخل مدينة 6 أكتوبر عن طريق الفيوم، مشيرا إلى أن قيمة تنفيذ الدائري الأوسطي بقطاعيه؛ الأول والثاني وداعم الفيوم بلغت 2 مليار و418 مليون جنيه.

كما تطرق وزير الإسكان إلى شرح امتداد ومكونات طريق الواحات، مشيرا إلى أنه يمتد من طريق الفيوم حتى مدينة أكتوبر الجديدة، ويبلـغ طوله حوالي 30 كم بعدد 4 حارات رئيسة و3 حارات داعمة لكل اتجاه، ويهدف إلى تطوير الطريق الرئيس وتنفيذ طريق داعم 3 حارات بعرض 16.75 م، مع استيعاب مسار BRT ورفع الكفاءة المرورية لطريق الواحات، عن طريق إنشاء طريق داعم على جانبي طريق الواحات الرئيسي يتسع لثلاث حارات مرورية لكل اتجاه بدءا من التقاطع مع طريق الجيزة - الفيوم حتى التقاطع مع مسار الطريق الدائري لمدينة أكتوبر مع حل نقاط الاختناقات المرورية على الطريق بعدة أعمال صناعية، بالإضافة إلى رفع كفاءة عروض الحارات القائمة بالاتجاهات الرئيسة، وبلغت قيمه تنفيذه: 2 مليار جنيه، لافتا إلى أنه من المقرر الانتهاء من طريق الواحات خلال شهر فبراير المقبل.

إلى جانب ذلك، أطلع الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية رئيس الوزراء على مشروع محور الكفراوي، لافتا إلى أنه طريق يربط بين ميدان الحصري وميدان فودافون، مرورا بالأحياء السكنية من الأول إلى السادس، ويعتبر شريانا رئيسا لهذه الأحياء حيث تم زيادة الحارات الرئيسة من 2 إلى 3 حارات، وإضافة أرصفة للمشاة وأصحاب الهمم، وإضافة مناطق انتظار بجانب الطريق لتيسير السيولة المرورية بحارات الخدمة، وأيضا الاهتمام بالمزروعات بالجزيرة الوسطى لإضافة الشكل الجمالي بالطريق، وبلغت قيمة تنفيذه 166 مليون جنيه.

في الوقت نفسه شرح الوزير أبعاد طريق جمال عبد الناصر، الذي يبلغ طوله 14 كم، ويتكون من اتجاهين بعرض 12 م، ثلاث حارات في كل اتجاه، ويربط بين طريق العبور وحتى نهاية المنطقة الصناعية، وتم ربطه أيضا بالطريق الدائري الأوسطي، وتم تزويده باللوحات الإرشادية والتحذيرية وتخطيط المطبات وأعمال البردورات والانترلوك وبلغت قيمة تنفيذه 166 مليون جنيه.

 

أما فيما يتعلق بالمحور المركزي، فأكد الدكتور عاصم الجزار أنه من أهم المحاور الرئيسة بالمدينة، ويربط بين محور 26 يوليو والمنطقة الصناعية، مرورا بمنطقة الخدمات المركزية بالمدينة والأحياء من الأول إلى السادس وجار تطوير ورفع كفاءة الجزء الرابط بين ميدان الحصري والطريق الدائري الأوسطي بطول 6 كم، ويشمل التطوير زيادة المسطحات الخضراء بالطريق، إضافة إلى أماكن انتظار موازية للطريق، وتنفيذ رصيف للمشاة بطول الطريق لخدمة المواطنين، مع مراعاة ذوي الهمم، مع تخصيص حارة للدراجات بالطريق، ورفع كفاءة الحارات المرورية (الأسفلت)، ومراجعة واضافة بالوعات صرف الأمطار وتحسين كفاءتها، إلى جانب توفير دورات مياه عمومية لخدمة المواطنين، وتركيب حليات وقواعد ديكورية للأعمدة، واستكمال كافة عناصر الطريق من علامات مرورية وعلامات إرشادية توجيهية والتخطيط الأرضي المرورى والعواكس الأرضية وبلغت قيمة تنفيذه 53 مليون جنيه.