الجمعة 4 ديسمبر 2020...19 ربيع الثاني 1442 الجريدة الورقية

الحكومة ترد على اتهامها بغياب الإجراءات الوقائية اللازمة للتصدي للعدوى داخل المدارس

أخبار مصر مصطفي مدبولي ووزير التعليم طارق شوقي
رئيس الحكومة ووزير التعليم

أحمد رأفت

نفى المركز الإعلامي بمجلس الوزراء ما تداولته بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي من أنباء بشأن غياب الإجراءات الوقائية اللازمة للتصدي للعدوى داخل المدارس.اضافة اعلان


وقام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، والتي نفت تلك الأنباء، مُؤكدةً أنه لا صحة لغياب الإجراءات الوقائية اللازمة للتصدي للعدوى داخل المدارس.

وشددت وزارة التربية والتعليم على التزام كافة المدارس بتطبيق الضوابط والإجراءات الوقائية والاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا، والتي تتمثل في ارتداء الكمامة ومراعاة قواعد التباعد الاجتماعي ومنع التكدسات، إلى جانب الالتزام بقواعد النظافة العامة، وذلك في إطار حرص الدولة على صحة وسلامة الطلاب.

وقالت إنه في إطار حرص الدولة على حماية الطلاب في ظل أزمة كورونا، يتم تطبيق عدد من الإجراءات الاحترازية في المدارس، والتي تتمثل في التهوية للفصول والمعامل ومنع تجمعات أولياء الأمور، ودخول الطلاب بانتظام، وتطهير الفصول والأسطح المشتركة، فضلاً عن الالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي بين الطلاب، حيث يجلس كل طالب في مقعد منفصل.

وأضافت وزارة التربية والتعليم انه يراعى التباعد أثناء عملهم في مجموعات وأثناء الفسحة المدرسية، ويرافق كل معلم طلابه من الطابور إلى الفصل، وينظم دخولهم وجلوسهم، إلى جانب التزام العاملين بارتداء الكمامات، كما سيتم عمل تحليل دوري لبيانات الغياب والحالات المكتشفة، ومتابعة المخالطين للاكتشاف المبكر للحالات والحد من انتقال العدوى، بالإضافة لرفع الوعي لجميع الفئات المشاركة في العملية التعليمية بما فيهم أسر الطلاب.

وناشدت الوزارة وسائل الإعلام المختلفة ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي تحري الدقة والموضوعية في نشر الحقائق والتواصل مع الجهات المعنية للتأكد قبل نشر معلومات لا تستند إلى أي حقائق، تؤدي إلى إثارة البلبلة بين الطلاب وأولياء الأمور، وتؤثر سلباً على ‏أوضاع المنظومة التعليمية، وفي حالة وجود أي شكاوى أو استفسارات يرجى الاتصال على رقم الوزارة (0227963273).

استطلاع رأى

هل تتوقع الإقبال على تركيب الملصق الإلكتروني بعد مد المهلة لأخر ديسمبر؟