الجمعة 14 أغسطس 2020...24 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

رغم تأثره بتراجع احتياطيات النقد الأجنبي بسبب أزمة كورونا:

الجنيه المصري الأفضل أداءً خلال الـ 3 سنوات الماضية | فيديو جراف

أخبار مصر

أحمد رأفت

على الرغم من تصاعد تداعيات أزمة فيروس "كورونا" وآثارها السلبية على الاقتصاد العالمي إلا أن الجنيه المصري يعد الأكثر تماسكًا، والأقل تأثرًا بتلك التداعيات بين عملات الأسواق الناشئة، وذلك بفضل الإجراءات التي تتخذها الدولة المصرية والسياسات الاقتصادية المتبعة، فضلًا عن الأسس القوية التي يقف عليها الاقتصاد المصري.

وفي هذا الصدد، نشر المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، فيديو جراف سلط من خلاله الضوء على أداء الجنيه بين عملات الأسواق الناشئة خلال الثلاث سنوات الماضية.

وجاء في الفيديو جراف، تحسن أداء الجنيه المصري ليصبح أفضل العملات أداءً أمام الدولار خلال الفترة من 30 يونيو 2017 حتى 30 يونيو 2020، وذلك بمعدل 10.8%، تليه عملة تايلاند بمعدل تحسن 8.9% أمام الدولار، ثم تايوان بمعدل تحسن 2.8%، والفلبين بمعدل تحسن 1.3%، وماليزيا بمعدل تحسن 0.2%.

اضافة اعلان

اظهار أخبار متعلقة



ورصد الفيديو جراف، العملات التي شهدت تراجعًا في أسعار الصرف أمام الدولار، حيث تراجعت عملة التشيك بمعدل 3.8%، تليها الصين بمعدل تراجع 4.2%، ثم كوريا الجنوبية بمعدل تراجع 5.1%، وإندونيسيا وبولندا بمعدل تراجع 6.9% لكل منهما، وبيرو بمعدل تراجع 8.9%، كما شهدت عملة المجر تراجعاً أمام الدولار بمعدل 16.7%، وكذلك الهند بمعدل تراجع 16.9%، وروسيا بمعدل تراجع 20.9%، وكولومبيا بمعدل تراجع 23.4%.

وأبرز الفيديو جراف، أيضًا تراجع عملة تشيلي أمام الدولار بمعدل 23.7%، والمكسيك بمعدل تراجع 26.9%، وجنوب أفريقيا بمعدل تراجع 32.7%، وباكستان بمعدل تراجع 60.2%، والبرازيل بمعدل تراجع 65.2%، وتركيا بمعدل تراجع 94.6%، وأخيرًا الأرجنتين بمعدل تراجع 323.7%.

وكشف الفيديوجراف، أن الاحتياطيات الدولية للنقد الأجنبي تعاود الارتفاع في يونيو 2020، وذلك بنسبة 6.1%، لتصل إلى 38.2 مليار دولار، بنهاية يونيو 2020 -بيان مبدئي- بعدما كانت 36 مليار دولار في نهاية مايو 2020.

يشار إلى أن الاحتياطيات الدولية للنقد الأجنبي كانت قد سجلت تراجعًا بنسبة 2.7% خلال شهر مايو 2020، لتصل إلى 36 مليار دولار في نهاية مايو 2020، بعدما كانت 37 مليار دولار في نهاية أبريل 2020، وكذلك تراجعت بنسبة 7.7% خلال أبريل 2020، لتصل إلى 37 مليار دولار في نهاية أبريل 2020، بعدما كانت 40.1 مليار دولار في نهاية مارس 2020، هذا بجانب تراجعها بنسبة 11.9% خلال مارس 2020، لتصل إلى 40.1 مليار دولار في نهاية مارس 2020، بعدما كانت 45.5 مليار دولار في نهاية فبراير 2020.