الإثنين 26 أكتوبر 2020...9 ربيع الأول 1442 الجريدة الورقية

«التموين»: ننتظر معايير العدالة الاجتماعية لحذف غير مستحقي الدعم

أخبار مصر
أحمد كمال معاون وزير التموين والتجارة الداخلية

دينا عاشور


أكد أحمد كمال، معاون وزير التموين والتجارة الداخلية، المتحدث الرسمي باسمها، أن لجنة العدالة الاجتماعية بمجلس الوزراء المكونة من عدد من الوزارات المعنية بملف الدعم من بينها وزارة التموين، لوضع معايير محددة للفئات المستحقة للدعم وعلى أساسها سيتم حذف غير مستحقي الدعم لم تنته من عملها حتى الآن.اضافة اعلان


وأضاف لـ"فيتو" أنه ليس هناك رقم محدد بعدد غير المستحقين للدعم المقرر حذفه، ولكن تحديد عدد غير مستحقي الدعم يتوقف على المؤشرات التي ستضعها لجنة العدالة الاجتماعية بمجلس الوزراء لوضع معايير محددة للفئات المستحقة للدعم وعلى أساسها سيتم حذف غير مستحقي الدعم.

وأوضح أن لجنة العدالة الاجتماعية تعمل على إخراج من لا يستحق من منظومة الدعم، مشيرا إلى أن جزءا كبيرا ممن يستحق الدعم يحصلون على التموين، بينما هناك جزء آخر يستحق الدعم ولا يحصل عليه وهم معاشات التكافل والكرامة، والتي قرر وزير التموين إضافتهم على منظومة الدعم فور الانتهاء من إضافة المواليد، لافتا إلى أن هناك 20 مليون بطاقة تموين تخدم 70 مليون مواطن مصري.

وأشار إلى أن الوزارة لا تعمل في تحديد الفئات غير المستحقة للدعم وحدها، وإنما لجنة العدالة الاجتماعية ممثلة في وزارة التموين، التأمين الاجتماعي، الاتصالات، الإنتاج الحربي والرقابة الإدارية تضع مجموعة من المؤشرات الخاصة بالدخل والإنفاق تساعد في تحديد الوضع المالي والاقتصادي لصاحب البطاقة، من خلال – على سبيل المثال – فواتير الكهرباء والتليفونات السيارات، مصاريف المدارس والعقارات وغيرها، وبناءً عليه يتم تحديد من لا يستحق الدعم لاستبعادهم.

وشدد على أنه لا يمكن حذف بطاقة أي مواطن بطريقة عشوائية -كما يتردد-، مؤكدا أن الحذف سيتم بناءً على معطيات وقرارات مدروسة ولها سند.

وناشد الدكتور على مصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية، جميع المواطنين أصحاب البطاقات التموينية التي بها أخطاء تصحيح البيانات الخاطئة قبل 7 نوفمبر المقبل.

يذكر أن وزارة التموين والتجارة الداخلية قد أعلنت أنه بنهاية الأسبوع الأول من شهر نوفمبر المقبل، لن يسمح بالصرف لأى بطاقة بها أخطاء.

وأكدت أن هناك مليونا ونصف المليون بطاقة تموينية بها بيانات خاطئة وتحتاج إلى تصحيح، مثل وجود أرقام قومية خاطئة، أو وجود مستفيدين بدون أرقام قومية، أو أن عدد المستفيدين لا يتناسب مع العدد المكتوب بالبطاقة.

واستأنفت مكاتب التموين استقبال المواطنين الراغبين في إضافة المواليد الجدد أول أمس السبت،حاملي البطاقات الذكية التي تنتهي أرقامها من جهة اليمين برقم 4، وفقًا للجدول الذي أعلنت عنه وزارة التموين لإضافة المواليد الجدد على البطاقات، منعًا للتزاحم على المكاتب، ووضعت جدول لإضافة المواليد، حيث تم تقسيم استقبال المواليد على مدار 3 أشهر، مقسمة إلى 10 شهور وفقًا للرقم الأخير بالبطاقة التموينية.

استطلاع رأى

هل تؤيد قرار الكاف تأجيل مباراة الزمالك والرجاء المغربي بسبب اصابات كورونا؟