الثلاثاء 20 أكتوبر 2020...3 ربيع الأول 1442 الجريدة الورقية

التضامن: صرف 16 ألف جنيه مساعدات إغاثية لأسرة عقار شربين المنهار

أخبار مصر 1
انهيار عقار شربين

محمد صلاح فودة

وجهت الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي بتقديم كافة الدعم والمساعدات اللازمة للمضارين من انهيار عقارين بمدينة شربين .

اضافة اعلان

 

وقررت القباج صرف 16 ألف جنيه مساعدة إغاثية للأسرة المنكوبة عبارة عن عشرة آلاف جنيه تعويضا عن خسائر الممتلكات و6 آلاف جنيه من مؤسسة التكافل الاجتماعي بالدقهلية والجمعيات الأهلية منها ألف جنيه مصاريف إصابة.

 

 

 



وأشارت مديرية التضامن الاجتماعى بالدقهلية إلى أن غرفة عمليات المحافظة تلقت إخطارا يفيد بانهيار عقار .

 

وعلى الفور تابعت المديرية الحادث حيث تبين انهيار منزل بمدينة شربين ـ أرض غيث والمنزل مكون من ثلاثة أدوار وغير مأهول بالسكان وانهار على المنزل المجاور المكون من ثلاثة أدوار أيضا مما أدى إلى انهياره هو الآخر ونتج عنه إصابة صاحب العقار 74 سنة وابنه 33 سنة بإصابات طفيفة وتم نقلهما لمستشفى شربين العام لتلقى الإسعافات الأولية وإصابة الزوجة بإصابة خطيرة وتم نقلها للمستشفى العام الدولي بالمنصورة.


وتوجه على الفور د وائل عبد العزيز مدير مديرية التضامن الاجتماعي بالدقهلية لتسليم المساعدات العاجلة لمتضرري العقار بالتنسيق مع مؤسسة التكافل الاجتماعي بالدقهلية والجمعيات الأهلية بشربين حيث تم صرف مبلغ ٥آلاف جنيه أخرى مساعدة عاجلة للأسرة المتضررة بخلاف ما سيتم صرفه من مساعدات الإغاثة من بند الإغاثة بمديرية التضامن الاجتماعي وفقا للقرار الوزاري بعد صدور محضر الشرطة.

 

كما وجهت الوزيرة بتجهيز غرفتين بمركز إغاثة الإيواء للأسرة المنكوبة لحين اتخاذ التدابير اللازمة.

 

وأشارت الى أن الوزارة على استعداد كامل لمساعدة الأسر المنكوبة لا قدر الله جراء أي حادث مماثل حيث إن الوزارة لديها عدد من لجان الإغاثة المحلية تصل إلى 26 مركز إغاثة في 24 محافظة، كما توجد لجان إغاثة فرعية في كافة مديريات التضامن الاجتماعي، والإدارات الاجتماعية التابعة لها، إضافة إلى لجنة إغاثة بالوزارة، وتقوم هذه اللجان بتدريبات دائمة؛ لتكون على أهبة الاستعداد؛ لتولي مهام الإغاثة المطلوبة.

 

وأضافت الوزيرة أنه يتم تدريب لجان الإغاثة على التعامل في حالة تعرض المحافظات لأي خطر خاصة محافظات الوادي الجديد والبحر الأحمر وأسوان والأقصر وقنا وجنوب سيناء، والتي تعتبر أكثر عرضة للسيول والأمطار مما يؤدى إلى انهيار عدد من المنازل.