الثلاثاء 27 أكتوبر 2020...10 ربيع الأول 1442 الجريدة الورقية

التحالف الدولي يدمر أسطول نقل نفط داعش في سوريا

أخبار مصر
صورة أرشيفية

DEUTSCHE WELLE


أعلن مسئول أمريكي أن التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة دمر في غارات جوية أسطول نقل النفط التابع لتنظيم "داعش" الإرهابي في سوريا، ما يعني ضربة كبيرة لدخل التنظيم عبر استخراج وبيع النفط من الحقول السورية.اضافة اعلان


وقال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة، إن طائراته دمرت 168 ناقلة نفط تابعة لتنظيم داعش الإرهابي في سوريا، في أكبر ضربة من نوعها وأحدث مثال على ما يقول المسئولون الأمريكيون إنه مسعى ناجح لحرمان التنظيم الإرهابي من الإيرادات.

وجاء في بيان للتحالف أن الغارات الجوية استهدفت أسطول الشاحنات قرب تدمر في سوريا أمس الأول الخميس. وأضاف البيان أن تدميرها يعني فقد التنظيم إيرادات تصل إلى مليوني دولار وهي القيمة التقديرية للوقود في الشاحنات.

وتأتي الضربات في إطار حملة للتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة لاستهداف البنية الأساسية النفطية التي يسيطر عليها تنظيم "داعش"، الذي يحتل مساحات شاسعة من الأرض في سوريا والعراق.

وقال أموس هوتشستاين، المسئول عن ملف الطاقة بوزارة الخارجية الأمريكية، في مقابلة اليوم إن المسئولين الأمريكيين تحولوا من مجرد قصف حقول النفط التي يسيطر عليها "داعش" إلى استهداف البنية الأساسية للطاقة على طول سلسلة الإنتاج من التكرير إلى التخزين إلى النقل.

وأضاف: "هذا نفط من اليسير جدًا استخراجه. لا تحتاج لأن تكون عبقريًا لفعل ذلك؛ لكننا ننقلهم من القرن العشرين إلى القرن السابع عشر والثامن عشر"، مشيرًا إلى أن ذلك زاد من كلفة الإنتاج لكل برميل نفط بالنسبة للتنظيم وزاد من المدة التي يستغرقها كل برميل للوصول إلى السوق، ما قلص هامش ربحه.

وإلى جانب الضرائب والفدى وتجارة الآثار، يعد النفط مصدرًا كبيرًا للدخل بالنسبة لـ"داعش"، إذ يقدر مسئولون بوزارة الدفاع الأمريكية أنه حقق أموالًا بلغت نحو 47 مليون دولار شهريًا من مبيعات النفط قبيل أكتوبر من العام الماضي.

استطلاع رأى

هل تتوقع استمرار اقبال الناخبين علي التصويت في المرحلة الثانية؟