الأحد 5 يوليه 2020...14 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

«البحوث الفلكية» يكشف تفاصيل إنشاء مرصد سانت كاترين

أخبار مصر
الدكتور اشرف تادرس، رئيس قسم الفلك بالمعهد القومي للبحوث

سلمى كحيل - شريف صفوت


كشف رئيس قسم الفلك بالمعهد القومي للبحوث الفلكية عن تفاصيل إنشاء المرصد الفلكى الجديد بسانت كاترين، بعد أن صدر قرار من مجلس الوزراء بالموافقة على ذلك.

وقال الدكتور أشرف تادرس، رئيس قسم الفلك بالمعهد القومي للبحوث الفلكية: إن المرصد الفلكي الجديد المقرر إنشاؤه بسانت كاترين والذي وافق مجلس الوزراء على إنشاؤه سيتم الانتهاء منه خلال 10 سنوات.


وأضاف تادرس في تصريح خاص لـ«فيتو» أن المعهد القومي للبحوث الفلكية عقد جلسة خلال الأيام الماضية لتكوين لجنة من أجهزة الدولة المعنية ممثلة في وزارات "الداخلية، الخارجية، البحث العلمي، التخطيط، المالية، التعاون الدولي" للبدء في دراسة الموقع المقرر إنشاء المرصد عليه.


وأوضح أن التليسكوب المقرر إنشاؤه بالمرصد الجديد ستكون المرآة الخاصة به إما 4 أمتار في حالة عدم مشاركة أي دولة بجانب مصر، أما لو بمشاركة دولة عربية ستكون 6 أمتار، أما لو بمشاركة دولة أجنبية ستكون المرآة 10 أمتار.

وتابع أستاذ الفلك أن مسافة الأمتار هي مدى عمق المرآة لرؤية الكون بصورة أكبر وكلما زاد قطر المرآة سهل رؤية عمق الكون.

واستطرد رئيس قسم الفلك أن الباحثين يفضلون بناء المرصد فوق قمم جبل سانت كاترين، لكن يوجد جبال أخرى بالمنطقة مثل جبل "روميل، أم شومر"، ويتم الاتفاق على الموقع طبقا لبعض التقنيات الفلكية، والأمن القومي للمنطقة، والطريق الممهد للمرصد.

وقال إن تكلفة التليسكوب الذي يبلغ قطر مرآته 6 أمتار ونصف المتر، 50 مليون جنيه، والمدة الزمنية للانتهاء من التليسكوب من 8 سنوات إلى 10 سنوات، موضحا أن اختيار المكان فقط يحتاج فترة عام ونصف لاختبار الفصول الأربعة في الرصد والتغيرات المناخية والطقس في كل موقع مقترح إنشاء المرصد فيه.

ولفت إلى أن المرصد سيصبح بمثابة مدينة تعليمية في مجال الفلك وسيستقبل جميع الطلاب المصريين، مضيفا: "لحين إنشاء المرصد الجديد سيتم تزويد مرصد القطامية الفلكي بتليسكوب راديوي للرصد بشكل أفضل لأن العاصمة الإدارية الجديدة ستؤثر على دقة الرصد خلال السنوات القادمة.