الأحد 5 يوليه 2020...14 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

الاحتفال بإنتاج الغاز الطبيعي من مشروع غرب الدلتا بقلعة صلاح الدين

أخبار مصر

محمود عبد الباقي


احتفلت وزارة البترول، مساء اليوم الأربعاء، ببدء أول إنتاج للغاز الطبيعي بمشروع حقول غرب الدلتا، بقلعة صلاح الدين الأيوبي بالقاهرة.

وأكد الدكتور جمال مصطفى، مدير عام منطقة آثار القلعة، أن أعضاء شركة "bp" البريطانية، وعددا كبيرا من قيادات وزارة البترول حضروا الاحتفالية.

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي، قد شهد اليوم الأربعاء، الاحتفال ببدء أول إنتاج للغاز الطبيعي، بمشروع حقول غرب الدلتا.

وذلك بحضور روبرت دادلي رئيس شركة بريتيش بتروليوم (BP) البريطانية، وتوماس رافن رئيس شركة DEA الألمانية، والمهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، والدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، والمهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة، والدكتور أشرف الشرقاوي وزير قطاع الأعمال العام، والدكتور محمد سلطان محافظ الإسكندرية، والدكتورة نادية صالح محافظ البحيرة، فضلًا عن عدد من قيادات وزارة البترول والشركات المنفذة.

وأعطى الرئيس، عن طريق الفيديو كونفرانس، إشارة البدء لأول إنتاج من المرحلة الأولى للمشروع، وألقى السيسي كلمة أعرب خلالها عن تقديره وتقدير الشعب المصري لجميع المشاركين في هذا المشروع الضخم، وتمكنهم من بدء الإنتاج قبل الموعد المقرر، مطالبًا إياهم بالتعجيل في إنهاء المرحلة الثانية بحيث يبدأ إنتاجها خلال عام 2018، وليس عام 2019، كما كان مقررًا، للمساهمة في تحقيق تطلعات الشعب المصري نحو المستقبل الأفضل، وهو ما وعد القائمون على المشروع ببذل أقصى الجهد لتنفيذه.

وكان الرئيس قد استمع إلى عرض قدمه وزير البترول، أشار فيه إلى أن المشروع يُعد من المشروعات القومية العملاقة، حيث تبلغ احتياطياته المؤكدة 5 مليارات متر مكعب غاز، و55 مليون برميل متكثفات، ويصل حجم استثماراته إلى 9 مليارات دولار، مشيرًا إلى أنه تم الانتهاء من المرحلة الأولى للمشروع قبل الموعد المقرر بثمانية أشهر، مما يحقق لمصر وفرًا يبلغ مليار دولار سنويًا، يصل إلى 1.8 مليار دولار بعد انتهاء تنفيذ المرحلة الثانية للمشروع.

كما أوضح الوزير أن المشروع يشهد كذلك مشاركة شركتي إنبي وبتروجت في أعمال التنفيذ، وذلك في إطار تعظيم دور الشركات المصرية، فضلًا عن قيام المشروع بتوفير 5 آلاف فرصة عمل مباشرة، وآلاف فرص العمل في الصناعات والخدمات المرتبطة به.

وأشاد المهندس طارق الملا كذلك بدور المشروع في تنفيذ العديد من خدمات التنمية المجتمعية في المجتمعات المحلية المحيطة به في مركزي رشيد وإدكو، في قطاعات الصحة، والتعليم، والبيئة، والبنية التحتية، وتمويل المشروعات الصغيرة، وذلك من خلال رصد 100 مليون جنيه من ميزانية المشروع لهذا الغرض على مدار خمس سنوات، تم إنفاق 40 مليون جنيه منها على مدار عامي 2015 و2016.

كما ألقى رئيسا شركتي BP وDEA كلمتين، أعربا خلالهما عن فخرهما بالمشاركة في هذا المشروع العملاق، الذي يمثل علامة فارقة في إنتاج مصر من الغاز، مشيدين باهتمام السيد الرئيس بتنمية وتطوير قطاع البترول والغاز في مصر، وحرص الرئيس على توفير الدعم اللازم لإتمام العمل في أسرع وقت ممكن.

وأشار رئيس شركة BP إلى أن شركته تعتزم زيادة استثماراتها في مصر، ومضاعفة إنتاجها ثلاثة مرات خلال الفترة المقبلة، مؤكدًا أن مصر في طريقها للتحول لتصبح مرفقًا عالميًا للطاقة في المنطقة.

ومن جانبه أعرب رئيس شركة DEA عن رغبة شركته في أن تصبح من كبار المستثمرين في مصر، خلال المرحلة المقبلة.