السبت 15 أغسطس 2020...25 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

"الإعلاميين" تدين الحادث الإرهابي وتطالب الالتزام بالمصادر الرسمية

أخبار مصر
الدكتور طارق سعده، نقيب الإعلاميين

حمدي بكري


أدان الدكتور طارق سعدة، نقيب الإعلاميين، ومجلس النقابة بأشد العبارات الحادث الإرهابي الذي استهدف صباح اليوم الكمين الأمني "البطل ١٤" في مدينة العريش شمال سيناء والذي استشهد فيه ٨ أبطال من رجال الشرطة المصرية، ناعيًا الأبطال "ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون".
اضافة اعلان

وأكد على أن هذا الحادث الارهابى الخسيس يدل على أن الإرهاب الأسود يلفظ أنفاسه الأخيرة بعد النجاحات الأخيرة التي حققها أبطال القوات المسلحة والشرطة المدنية لتطهير أرض سيناء الحبيبة من الخونة والمرتزقة، وأن هذه العمليات لن تزيدنا إلا عزيمة وإصرارا على المضي قدما في بناء مصر الجديدة.

وطالب "سعده" الإعلاميين بالرجوع إلى المصادر الرسمية للأخبار وعدم السعي وراء أي سبق كاذب على حساب مصلحة الوطن، كما طالبهم بعدم الانسياق وراء آية فيديوهات مضللة أو كاذبة على وسائل التواصل الاجتماعى والالتزام بميثاق الشرف الإعلامي ومدونة السلوك المهنى في البند " ١٨ " والذي نص على عدم إذاعة آية اخبار تخص القوات المسلحة والشرطة إلا من مصارها الرسمية، مطالبهم بمساندة ودعم رجال القوات المسلحة والشرطة المدنية البواسل في معركتهم المقدسة لتطهير الوطن من الخونة والمرتزقة.

داعيًا المولى أن يتغمد الشهداء بواسع رحمته، وأن يسكنهم فسيح جناته، وأن يلهمنا وذويهم الصبر والسلوان.