الإثنين 6 يوليه 2020...15 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

الأزهر يدين قمع الاحتلال لاحتجاجات الفلسطينيين بالضفة الغربية

أخبار مصر
صورة ارشيفية

الكاتب


أدان الأزهر الشريف بشدة قمع قوات الاحتلال الصهيوني لاحتجاجات أهالي منطقة جبل الريسان، غرب مدينة رام الله بالضفة الغربية، خلال محاولات الاحتلال الاستيلاء على المنطقة لإقامة بؤرة استيطانية، وكان من بين المصابين الوزير وليد عساف، رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان، برصاصة مطاطية.

وأكد الأزهر الشريف أن مثل هذه الممارسات الصهيونية انتهاك صارخ لقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة، ما يوجب على المجتمع الدولي وهيئاته القيام بمسئولياته القانونية والأخلاقية، لوقف سياسة الاستيطان ومصادرة الأراضي التي قطعت أوصال الضفة الغربية ونهبت مواردها.

وجدد الأزهر دعمه الكامل للشعب الفلسطيني ونضاله لتحرير أرضه ومقدساته، سائلًا المولى -عز وجل- أن يربط على قلوب المناضلين ويثبت أقدامهم في مواجهة سياسات الاحتلال السافرة، وأن يمُنَّ على الوزير وليد عساف وجميع المصابين بالشفاء العاجل.