الأربعاء 30 سبتمبر 2020...13 صفر 1442 الجريدة الورقية

إمداد طلاب التعليم الفني بالمهارات المستقبلية «الحوسبة السحابية»

أخبار مصر
وزارة التربية والتعليم

محمود علوان


تستضيف وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى بالشراكة مع البنك الدولي حدثًا تدريبيًا ينعقد يومي (20) و(21) يونيو بالقاهرة؛ حيث يمكن الشباب المصري في مهارات الحوسبة السحابية.اضافة اعلان


ويندرج التدريب في إطار مبادرة البنك الدولي للمهارات المستقبلية (SFI) وخطط وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى للتكنولوجيا التطبيقية للطلاب لربطهم بسوق العمل.

ومن خلال الاستضافة المشتركة للحدث في مصر، يهدف البنك الدولي والوزارة إلى إمداد طلاب التعليم الفنى المصريين بالمهارات اللازمة للتنافس في الاقتصاد العالمي.

وصرح الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى قائلا: "تسعى الدولة المصرية لتمكين شبابها في أحدث المهارات في مجالات استخدام تقنيات المعلومات والاتصال الحديثة وبالأخص "الحوسبة السحابية"؛ كى يتمكنوا من الولوج إلى المنافسة العالمية.. ويعتبر هذا الحدث خطوة على طريق إتاحة هذه الأدوات لطلاب المدارس الثانوية". 

وسوف تركز الفعالية على تزويد (200) شاب مصري و(50) معلما من المعنيين بالتدريب على التعليم الفني والمهني بمهارات الحوسبة السحابية وأساسيات الحوسبة السحابية من أمازون ويب سيرفيسيز، وذلك على مدار يومي التدريب، وسوف يقوم بتقديم التدريب الفريق التعليمي من AWS Educate من أمازون ويب سيرفيسيز، وسوف يُتاح لجميع الطلاب والمعلمين المشاركين فرصة الانضمام إلى برنامج AWS Educate، وهو برنامج عالمي يزود الطلاب والمعلمين بالموارد اللازمة لتسهيل ودفع مساعي تعلم الحوسبة السحابية.

وتتزامن هذه الفعالية مع الالتزام القوى من الوزارة بالاهتمام بالتعلم الرقمي وعلى وجه الخصوص اهتمام التعليم الفني بتأهيل الطلاب بمهارات المستقبل ضمن مبادرة صناع مصر، والتركيز على التكنولوجيا التطبيقية، حيث إن مدارس وأنشطة التكنولوجيا التطبيقية هي مبادرة جديدة للوزارة والتي سوف تركز على إقامة شراكات تدريبية، وتعليمية مع القطاع الخاص المحلي والعالمي لتزويد طلاب التعليم الفني بالمهارات المرتبطة بالسوق بجودة عالمية تسمح بتنافس طلاب مصر عالميًا والتي سوف تجعلهم أكثر جذبًا لأصحاب الأعمال.

وصرحت حبيبة عز مستشار الوزير للتعليم الفنى والأمانة الفنية للاجتماعات أن "قطاع تكنولوجيا المعلومات يعد من أكثر القطاعات نموًا في مصر وأكثر مجالات العمل الجاذبة للطلاب، فمن الأهمية بمكان تأهيل العمالة اللازمة لتلبية احتياجات هذا السوق الواعد، وتعد هذه الأنواع من التعاون مع القطاع الخاص لتدريب الطلاب في صلب عملية ربط الطلاب بسوق العمل من خلال تأهيلهم للوظائف التي تنتظرهم في المستقبل وليس الوظائف التي اندثرت عبر الزمن".

وسوف تتضمن الفعالية ملاحظات افتتاحية تقدمها مديرة شئون ممارسات التعليم في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في البنك الدولي صفاء الكوجالي ومستشارة الوزير الأستاذة حبيبة، وكذلك سوف يقدم وزير التربية والتعليم والتعليم الفني سيادة الدكتور طارق شوقي الملاحظات الختامية.

ولقد تم اختيار الطلاب من برامج تكنولوجيا المعلومات والاتصالات المتعلقة بالتعليم والتدريب المهني والفني على أساس الأهمية الفنية والاستحقاق والحاجة مع تركيز خاص على عامل النوع الاجتماعي.

وفي نهاية التدريب سوف يخضع الطلاب إلى اختبار لقياس مستوى الكفاءة وسوف يحصل الطلاب العشر الأوائل على جوائز يقدمها لهم الوزير، بما في ذلك Amazon Kindle Tablets وAmazon Echo Dots وAmazon IoT Buttons وCrystal USBs والماوس اللاسلكي وبنوك الطاقة والقمصان.

وتعد الفعالية جزءا من مجهودات كبرى تبذلها كل من الوزارة والبنك الدولي لضمان أنه مع قيام التحول العالمي الجاري في مكان العمل يكون الشباب المصري مستعدًا لهذا النوع من العمل المستقبلي، وتأتي مبادرة مهارات من أجل المستقبل ضمن ركيزة التوجيه الوظيفي للشباب بمشروع التعليم من أجل التنافسية الإقليمي للبنك الدولي، كما تأتي هذه المبادرة لتستكمل مشروع إصلاح تعليم مصر الذي تم إقراره مؤخرًا.

ولقد صرحت المديرة بالبنك الدولي صفاء الكوجالي قائلة: "الاستثمار في التعليم والتعلُم هو من الأمور المحورية لضمان أن شباب منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ليسوا مستعدين فحسب لتبني التحول الرقمي بمكان العمل وإنما أيضًا يستفيدون تمام الاستفادة من ذلك".