الثلاثاء 20 أكتوبر 2020...3 ربيع الأول 1442 الجريدة الورقية

أهمية الأجهزة الملاحية الأرضية فى قيادة الطائرات

أخبار مصر DST_1429649_2097529_21_2_2020101514343209
الأجهزة الملاحية .. بوصلة الطرق الجوية

آية أحمد

تعد الأجهزة الملاحية الأرضية وكذلك الأقمار الصناعية التي يستعين بها الطيارون والملاحون أثناء رحلتهم الجوية، بوصلة الطرق لإدارة تحركاتهم الجوية والوصول لوجهتهم ومحطتهم الأخيرة بأمان.اضافة اعلان


ولضمان سلامة وجودة إدارة الحركة الجوية، ثمة عدة طرق لإرشاد الطائرة لوجهتها ومنها: "الملاحة البصرية" وتعتمد هذه الطريقة على الرؤية المباشرة لمعالم الأرض وعلى ملاحظة ما يميزه الطيار منها كالسدود والقلاع والطرق العامة والأنهار والبحيرات والجسور وغيرها، إذ يحدد الطيار قبل بدء رحلته المسار الذي سيسلكه بين نقطتين: مطار المغادرة ومطار القدوم والمنطقة التي سوف يطير فوقها، ثم يتابع بدقة المعالم الأرضية التي يراها ويقارنها بالخريطة التي بين يديه ولا يتجاوز الارتفاع المسموح به، و"الملاحة اللاسلكية" وهي طريقة أخرى لتحديد موقع الطائرة بالاستعانة بمحطات الإرشاد اللاسلكية الأرضية ذات التردد العالي جداً، حيث تبث هذه المحطات إشارات لاسلكية يستقبلها جهاز خاص في الطائرة، وعلى إثر ذلك يتحدد موقع الطائرة واتجاهها بالنسبة إلى المحطة اللاسلكية التي تبث تلك الإشارات، ويتم الطيران بالتنقل فوق محطات الإرشاد اللاسلكية للوصول إلى الوجهة النهائية.



ومن الأجهزة الملاحية التي تساعد الطيار في رحلته بدقة "الأجهزة الملاحية الأرضية" وهي المحطات اللاسلكية ومن أهمها المنارات اللاسلكية وتوجد عادة في المطارات وفي النقاط المحددة لمسار الطائرة في رحلتها، ولكل منارة تعريف وتردد خاص مدون على الخريطة ولها علامات مميزة تميزها من غيرها من المحطات اللاسلكية ومن أهمها وأشهرها: نطاق متعدد الاتجاهات عالي التردد (VOR)، وجهاز قياس المسافات (DME).


كما توجد مساعدات الهبوط الآلي التي تساعد قائد الطائرة على الهبوط بشكل آمن ومريح ومنها: نظام الهبوط الآلي (ILS)، ومؤشر انحدار الاقتراب البصري (PAPI)،