الأربعاء 25 نوفمبر 2020...10 ربيع الثاني 1442 الجريدة الورقية

"أطباء القاهرة": الإضراب المقرر يشمل الخدمات الطبية غير العاجلة

أخبار مصر
الدكتور إيهاب الطاهر أمين عام نقابة أطباء القاهرة

ريهام سعيد


أكد الدكتور إيهاب الطاهر، أمين عام نقابة أطباء القاهرة أنه في حالة عدم إقرار قانون الكادر الذي يرضى الأطباء سيتم تنفيذ الإضراب يومى 1، 8 يناير 2014، ثم يتم تحديد التصعيد المناسب في حالة عدم استجابة الدولة لمطالب الأطباء العادلة.اضافة اعلان


وأشار - في تصريحات صحفية اليوم الثلاثاء - إلى أن الإضراب يسرى على جميع المستشفيات والهيئات التابعة لوزارة الصحة، منها مستشفيات تعليمية وعامة ومركزية ومؤسسة علاجية ومستشفيات أمانة المراكز المتخصصة والتأمين الصحى وجميع المراكز والوحدات الصحية.

وأوضح أن الإضراب يسرى على جميع الخدمات الطبية غير العاجلة، مثل العيادات الخارجية والعمليات غير الطارئة وما يماثلهما.

وأكد أنه لا يسرى على المستشفيات الجامعية ومستشفيات القوات المسلحة والشرطة والخدمات الطبية العاجلة والملحة بكل أنواعها مثل الطوارئ والعمليات الطارئة والغسيل الكلوى والرعاية المركزة والحروق والحضانات والحميات وأي خدمة طبية عاجلة أخرى.

وأشار إلى ضرورة تقديم جميع الخدمات الطبية الطارئة مجانا دون تحصيل أي مقابل تحت أي مسمى ولا يسري الإضراب على التطعيمات أو على استخراج شهادات الميلاد أو الوفاة وما شابه ذلك من خدمات.

ونبه على حضور الأطباء إلى أماكن عملهم ويتم التوقيع في دفاتر الحضور ويتم تكثيف تواجد الأطباء بأقسام الطوارئ خلال الفترة الصباحية حتى لا تزيد أعباء العمل على أطباء الطوارئ.

ولفت إلى تعليق إعلان بجوار شباك تذاكر العيادات الخارجية ( قبل الإضراب بعدة أيام ) يوضح للمرضى تاريخ الإضراب وأسلوبه، حتى يقل عدد المرضى المتوافدين إلى المستشفى في أيام الإضراب، كما يتم التأكيد على عدم كتابة لست عمليات غير عاجلة لأيام الإضراب وتوجيه المرضى المحتاجين للخدمات غير العاجلة للتوجه إلى المستشفيات الجامعية.

وأعلن أنه سوف يتم تحديد منسق أو أكثر للإضراب بكل مستشفى وتكون مهمته التدخل لحل أي مشكلة والتواصل مع لجنة الإشراف على الإضراب بالنقابة.

ويتم كتابة شكوى للنقابة ضد أي مسئول أو أي طبيب إدارى يستخدم سلطلته في تهديد الأطباء المنفذين لقرار جمعيتهم العمومية الخاص بالإضراب، حتى تتم إحالته للتحقيق بالنقابة أمام لجنة التحقيق وآداب المهنة.