الثلاثاء 22 سبتمبر 2020...5 صفر 1442 الجريدة الورقية

أثريون يطالبون بعودة قطعة سرابيط الخادم المعروضة بإسرائيل

أخبار مصر

محمود عبد الباقى


دشن مجموعة من الأثريين، حملة على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك" بعنوان "إنقاذ معبد سرابيط الخادم"، وطالبوا بعودة اللوحة المسروقة من معبد حتحور بسرابيط الخادم عام 1956 والمعروضة للبيع على موقع اسرائيلى، كما طالبوا بحملة قومية لإنقاذ معبد حتحور بسرابيط الخادم.
اضافة اعلان

وكانت إحدى صالات المزادات في إسرائيل عرضت قطعة أثرية مصرية مدون أسفلها أنها من سرابيط الخادم ومن مجموعة موشي ديان.

وطالب أسامة كرار، المنسق العام للجبهة الشعبية للدفاع عن الآثار، بمراجعة الدكتور محمد عبد المقصود، منسق مشروع تطوير المواقع الأثرية لمحور قناة السويس وسؤاله عن القطع التي ادعى أنها عادت من إسرائيل، وذلك بعد أن عرض موقع إسرائيلي قطعة أثرية مهمة من معبد سرابيط الخادم، وقال الموقع إنها من مجوعة موشي ديان.

كما طالب كرار بضرورة محاسبة "عبد المقصود"، وجرد مخزن القنطرة شرق الذي يوجد به الصناديق التي قال إنها عادت من إسرائيل.

وكان الدكتور محمد عبد المقصود، منسق مشروع تطوير المواقع الأثرية لمحور قناة السويس، والذي حصل على رسالة الدكتوراه في آثار سيناء، أكد أنه لا توجد آثار مصرية لدى إسرائيل وأن كل الآثار تمت استعادتها، وبالنسبة لمجموعة موشي ديان فهي عبارة عن‏ 10‏ شواهد للقبور حصل عليها ديان من منطقة الخوينات وتمت استعادتها ولا يوجد أي قطع تخص مجموعة موشي ديان لم تستردها مصر.

وأوضح أن عملية استرداد الآثار استغرقت وقتًا طويلًا وجهد عدة لجان تم تشكيلها بداية من وقت تولي عالم الآثار، الدكتور أحمد قدري، وانتهت بتشكيل لجنة بقرار من وزير الثقافة فاروق حسني لاسترداد الآثار.