الأحد 5 يوليه 2020...14 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

أبو حديد: إعداد قيادات جديدة لتولي المواقع التنفيذية

أخبار مصر

أحمد رأفت


عقد مجلس إدارة مركز البحوث الزراعية اجتماعه برئاسة الدكتور أيمن أبو حديد، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، لإصدار قرارات لرفع كفاءة العمل في المراكز البحثية التابعة للوزارة.

وكلف أبو حديد رئيس مركز البحوث الزراعية ورئيس مركز بحوث الصحراء بترشيح 3 من الشباب الباحثين من كل معهد بحثى ومعمل مركزى لسد الفراغات في الهيكل الإداري بالوزارة، ووضع خريطة للمحاصيل الزراعية الملائمة لمناطق الاستصلاحٍ الجديدة، وسرعة الانتهاء من إعداد الموازنات الخاصة بالمعاهد والمعامل المركزية، مؤكدا ضرورة الاستعانة بالخبرات السابقة، والحرص على مشاركة القيادات الشابة وخاصة شباب الباحثين في صنع القرار.

وأصدر "أبوحديد" قرارًا بمنح اللقب العلمى لوظيفة رئيس بحوث لـ19 باحثًا، و31 لوظيفة باحث أول، وتعيين 61 في وظيفة باحث لحصولهم على درجة الدكتوراه بمعاهد ومعامل المركز المختلفة، جاء ذلك في إطار حرص الوزارة على مصلحة شباب الباحثين، حيث أكد أبو حديد ضرورة وضع المصلحة العامة للباحثين ومنحها الدرجة البحثية بمجرد حصولهم  على الدرجات، وذلك لحين ورود الدرجة الحالية حتى لا يؤثر فى حياتهم البحثية.

وأشاد وزير الزراعة بجهود الفريق البحثى بمعهد بحوث الهندسة الوراثية بعد أن نجح في فك شفرة جينوم الجاموس المصرى بالتعاون مع فريق من جامعة النيل في مجال المعلوماتية الحيوية، حيث يعتبر أول مشروع من نوعه في مصر والشرق الأوسط، مما أسهم في إيجاد طرق فعالة لزيادة إنتاج اللحوم ورفع جودتها وزيادة إضرار اللبن والتعرف على أنزيمات فعالة لاستخدامها في إنتاج الوقود الحيوى من النباتات، مؤكدا أنه يتم التعاون مستشفى سرطان الأطفال لاستخدام هذه التقنية في فهم مرض السرطان عند الأطفال.

وفي سياق متصل شدد "أبوحديد" على سرعة البدء في مشروعات بحثية لتحديد الجينيوم لبعض النباتات (الملوخية – الخرشوف- الجرجير) وعمل براءات اختراع لها حفاظا على حقوق الدولة والاستفادة منها تجاريا لزيادة الدخل القومى.

كما وجه وزير الزراعة تعليمات بتوفير التمويل اللازم لإعادة تجديد المركز الدولى للبطاطس، توفير الإمكانيات للباحثين بالمحطات البحثية لإجراء أبحاثهم، وتخصيص مساحات من حيازة المحطات البحثية للشق الإنتاجى حتى لا تتحول الإدارة المركزية لمحطات البحوث إلى جهة مستهلكة بدلا من أن تكون جهة إنتاجية، واستخدام الطاقة الشمسية في توفير الطاقة اللازمة بمنطقة العوينات، إمكانية استيراد قطع غيار المعدات والآلات من خلال الهيئة الزراعية، زيادة منافذ التسويق الثابتة والمتحركة.

كما تضمنت الرؤية المستقبلية لقطاع الإنتاج طبقا لاستراتيجية وزارة الزراعة على تطوير وتنمية شرق العوينات، وإنشاء وحدة تصنيع منتجات التمور بشرق العوينات، مشروع إنشاء مجمع مخازن بمزرعة الصبحية.