الإثنين 13 يوليه 2020...22 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

13 مايو.. محاكمة مدرب حراس مرمى لأحد أندية الدوري بتهمة ممارسة الفجور

حوادث
صورة أرشيفية

أحمد سلامة


حددت محكمة جنح قصر النيل اليوم الأربعاء، جلسة 13 مايو أولى جلسات محاكمة مدرب حراس مرمى لأحد أندية الدوري بتهمة ممارسة الشذوذ مع أكثر من 200 من الشباب الراغبين في الالتحاق بالنادي.

كان معتز زكريا وكيل أول نيابة قصر النيل أمر بإحالة مدرب حراس لأحد أندية الدوري للمحاكمة العاجلة بتهمة ممارسة الفجور، لممارسته الشذوذ مع أكثر من 200 من الشباب الراغبين في الالتحاق بالنادي الذي يعمل به، كونه مسئولا عن تدريب واختيار اللاعبين وتأهيلهم، وذلك بعد مواجهة المتهم واعترافه بارتكابه جريمته وغيرها من الوقائع المخلة بالآداب.

وكشفت تحقيقات طاهر سبالة وكيل أول نيابة قصر النيل تواصل المتهم مع عدد من الشباب على مواقع التواصل الجنسية الشاذة، لاستقطاب زبائنه من راغبى ممارسة الرذيلة معه، وعقب استئذان رئيس نيابة قصر النيل المستشار حسام إبراهيم تم ضبط المتهم "محمود م أ" 30 سنة أثناء قيامه بممارسة الفجور مع أحد ضحاياه.

وبفحص جهاز المحمول الخاص به تبين أنه يحتوى على العديد من المحادثات الجنسية الشاذة مع بعض الأشبال الراغبين في الالتحاق بالنادي، ثم يراودهم عن أنفسهم ويعدهم بتسهيل إلحاقهم بالفرق الرياضية.

وعقب تقنين الإجراءات، استدرج الضابط المتهم واتفق معه على مقابلته في أحد الأماكن، وتم القبض عليه، وتحرر محضر بالقضية حمل رقم 6382 لسنة 2017 قصر النيل، وإحالته للنيابة التي أصدرت قرارها بحبسه 4 أيام، على ذمة التحقيق.