الجمعة 10 يوليه 2020...19 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

مصدر أمني: انتهاء فترة حبس إسلام بحيري غدا

حوادث
الباحث والإعلامي إسلام بحيرى

منال حماد


قال مصدر أمني بمصلحة السجون، إن الناشط السياسي إسلام بحيري ستنتهي فترة حبسه غدا الأربعاء، موضحا أنه لن يتم إخلاء سبيله إلا بعد اتخاذ الإجراءات القانونية المتبعة، واستخراج صحة الإفراج له من سجن المزرعة.

وأضاف المصدر أنه سيتم توقيع الكشف الجنائي والسياسي عليه من قبل قوات إدارة مباحث السجون، لبيان إذا كان مطلوب على ذمة قضايا أخرى من عدمه.

وأشار المصدر إلى أن مصلحة السجون سترسل خطابا إلى المحكمة بانتهاء فترة عقوبة إسلام البحيرى، للتصديق عليها بالصحة التنفيذية، بناء عليه يتم تنفيذ قرار المحكمة، أما إذا كان عليه غرامة فسيتم اتخاذ إجراءات جديدة.

ولفت المصدر إلى أنه سيتم الإفراج عن بحيري سواء من دائرة القسم التابع لها أو من سجن المرزعة وفقا للظروف الأمنية.

وكانت محكمة مستأنف مصر القديمة، قضت بقبول الاستئناف المقدم من الباحث والإعلامي إسلام بحيري على حكم حبسه 5 سنوات لاتهامه بازدراء الدين الإسلامي، وقامت بتخفيف الحكم الصادر ضده للحبس سنة واحدة.

تعود القضية إلى شهر أبريل من العام الماضى عندما تدخل الأزهر الشريف لوقف برنامج تليفزيونى اعتبره مسيئا للإسلام وقرر ملاحقة مقدمه والقناة التي تبثه قضائيا.

وقال الأزهر إنه تقدم ببلاغ إلى النائب العام ضد إسلام بحيرى اعتراضا على ما يبثه من أفكار شاذة - خلال برنامجه على إحدى الفضائيات - تمس ثوابت الدين وتنال من تراث الأئمة المجتهدين المتفق عليهم، وتسىء لعلماء الإسلام، وتعكر السلم الوطنى، وتثير الفتن، وذلك عبر برنامجه التليفزيونى المذاع على إحدى الفضائيات الخاصة.