الجمعة 10 يوليه 2020...19 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

محكمة الأقصر تؤجل جلسة "ريا وسكينة" إلى 22 مارس للنطق بالحكم

حوادث
صورة أرشيفية

هاجر الحكيم


أجلت محكمة جنايات الأقصر برئاسة المستشار محروس محمد على رئيس الدائرة السابعة وأمانة سر رمضان عبد الرحيم ومحمد حقى محمد القضية المعروفة إعلاميا "ريا وسكينة " إلى جلسة 22 مارس المقبل للنطق بالحكم.

وكانت المحكمة أمرت بإحالة أوراق الثلاثة "وهم: "فادية معلا محمد" وشهرتها "فريـال" (47 سنة – ربة منزل) وأبناؤها "إيمان عربي محمد أحمد" (27 سنة) و"وجدى عربي محمد أحمد" وشهرته "مؤمن" (14 سنة) و"حسين عربي محمد أحمد" (23 سنة – سائق) نجل زوجها"، الذين تخصصوا في ارتكاب جرائم قتل السيدات، بعد سرقتهن، إلى مفتى الجمهورية، وإيداع المتهم الرابع الحدث في دور الرعاية ونظرا لتغير هيئة المحكمة تم تأجيلها للمرافقة مرة أخرى. 

كان اللواء أحمد ضيف صقر، مدير أمن الأقصر، قد تلقى إخطارًا من العميد رفعت خضر، مدير البحث الجنائى بالأقصر، يفيد بأنه بعد التحريات في مقتل "حياة محمد أحمد" (75 سنة – ربة منزل)، ومقيمة بناحية البغدادي، والمحرر عنها المحضر رقم 1744 إدارى الأقصر لسنة 2012، وكذا مقتل وسرقة "هاجر بغدادى خير سيد أحمد" (5 سنوات – طفلة)، والمحرر عنها المحضر رقم 733 إدارى الأقصر لسنة 2012، توصلت التحريات إلى مرتكبي الجريمة. 

وأضافت التحقيقات: أن المتهمتين استعانتا بباقي أفراد أسرتيهما لتنفيذ الجرائم وأن المتهمين استدرجوا الضحايا من المناطق المجاورة لهم وإيهامهن بعمل جلسات مساج وبعدها يتم تنفيذ الجريمة.