الأربعاء 21 أكتوبر 2020...4 ربيع الأول 1442 الجريدة الورقية

محام بالاستئناف: قضية فتيات "7 الصبح" صناعة إخوانية قذرة

حوادث
محاكمة فتيات الإخوان - صورة أرشيفية

نيرة عبد العزيز


صرح المستشار عزب مخلوف، المحامى بالاستئناف، لـ"فيتو"، بأن قضية حبس 14 فتاة تنتمى إلى جماعة الإخوان المحظورة 11 سنة، من بدايتها لنهايتها "صناعة إخوانية قذرة لجماعة تسعى لدفع بناتها وصبيانها الصغار في الشوارع لصناعة حدث إعلامي بعد فشلها المتكرر في هدم الدولة ومؤسساتها". اضافة اعلان


وأضاف مخلوف أن الجماعة المحظورة تحارب بكل الطرق والوسائل التي تملكها في عمق القاهرة وفى المحافظات وتستغل أطفالها وبناتها وشرفها وعرضها في هدم الدولة من خلال دفعهم في المظاهرات مستغلة عدم ادراكهم لما يفعلونه ويلقنونهم العبارات القذرة التي يكتبونها على الجدران، بحسب قوله.

وأشار مخلوف إلى أن القانون لا يفرق بين شاب وفتاة ما دام هناك انتهاك لقاعدة قانونية.

وأضاف مخلوف أن الحكم الصادر بحق هؤلاء الفتيات هو حكم مجمل مبدئي، مشيرا إلى أن هناك طعنا على الحكم الذي صدر دون حيثياته.

وأوضح مخلوف أن كل بنت لها عقوبة مختلفة عن الأخرى فهناك من حكم عليها بالسجن 6 شهور أو سنة والحكم في مجمله 11 سنة، منبها إلى أن قاضى محكمة الدرجة الأولى حكم عليهن بأقصى عقوبة لأن محكمة الاستئناف ستخفف الحكم إلى سنة أو شهر مع إيقاف التنفيذ لأنه سيأخذ باعتبارات إنسانية.

كانت محكمة جنح سيدي جابر قد أصدرت حكما أمس الأربعاء، بحبس 14 فتاة 11 عاما وإيداع سبع دور رعاية الأحداث على خلفية توجيه اتهامات لهن بالإتلاف وحيازة سلاح أبيض والتجمهر أثناء مشاركتهن بمسيرة إخوانية قبل نحو شهر بالإسكندرية.