الجمعة 14 أغسطس 2020...24 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

محاكمة وكيل وزارة ومحام بـ"ميت غمر للغزل" أهدرا 78 مليون جنيه

حوادث
صوره ارشيفيه

عاطف فاروق


أحالت وزارة العدل وكيل وزارة ومحام بشركة ميت غمر للغزل والنسيج للمحاكمة العاجلة، لخروجهما على مقتضى الواجب الوظيفي وارتكابهما مخالفات مالية وإدارية وقانونية ترتب عليها إهدار 78 مليون جنيه.

كشفت تحقيقات إدارة التفتيش الفني على الإدارات القانونية بوزارة العدل في القضية رقم 104 لسنة 61 قضائية عليا أن أنور سيد أحمد، المحامي بالشركة امتنع عن تقديم الدعاوى اختصاصه المقيدة بسجل الأحكام إلى لجنة التفتيش الفني، ولم يقدم دفاعا أو دفوع في بعض الدعاوى.
اضافة اعلان

وتبين من أوراق القضية أن إبراهيم على محمد، رئيس قطاع قانوني بالشركة "وكيل وزارة" امتنع عن موافاة التفتيش الفني أثناء سير العمل على الإدارة القانونية رئاسته، التحقيقات والفتاوى والأعمال القانونية الأخرى خلال فترة التفتيش، ولم يتخذ أي إجراءات قانونية بشأن المطالبة المدنية بمبلغ 87 مليون جنيه مما ترتب عليه عدم تحصيل حقوق الشركة جهة عمله وإهدار المال العام.

وكان وزير قطاع الأعمال العام، وافق على إحالة المخالفين للمحاكمة بناءً على طلب مساعد وزير العدل لشئون الإدارات القانونية وفقًا لنص المادة رقم 21 من القانون 47 لسنة 1973، التي تتطلب موافقة الوزير المختـص على إقامة الدعوى التأديبية.

وجاء ذلك في مذكرة أرسلها المستشار القانوني لوزارة قطاع الأعمال العام إلى مساعد وزير العدل لشئون الإدارات القانونية ردًا على خطابه رقم 3298 ضد المخالفين، في الشكوى 1352 لسنة 2018 تفتيش فني، والمنتهي إلى طلب العرض على وزير قطاع الأعمال العام بالإفادة بالرأي في إحالة المذكورين للمحاكمة.

وأرفق مع مذكرة المستشار القانوني لوزارة قطاع الأعمال العام ملف الشكوى ومذكرة إدارة التفتيش الفني على الإدارات القانونية بوزارة العدل مؤشر عليه من الوزير بالموافقة على طلب مساعد وزير العدل بإحالة المخالفين للمحاكمة لإهمالهما في عملهما.