السبت 19 سبتمبر 2020...2 صفر 1442 الجريدة الورقية

«شهد»: إبراهيم سعيد لن يرى نجله إلا بقرار المحكمة

حوادث

تهانى الحمايدة


أكدت "شهد" زوجة إبراهيم سعيد، لاعب النادي الأهلي والزمالك السابق، أنه لن يتمكن من رؤية نجله إلا بعد صدور حكم قضائى بذلك.

وأضافت شهد في تصريح لـ" فيتو": أنه لم يكن لديها مانع في لقاء إبراهيم سعيد بنجله "آدم"، بعد الاتصال بمحاميها وتحديد ميعاد لرؤيه طفله، إلا أنها اعترضت على ذلك بعد أن تقدم اللاعب بدعوى لتمكينه من رؤية الطفل.
اضافة اعلان

وكان دفاع اللاعب إبراهيم سعيد، تقدم بطلب إلى مكتب تسوية المنازعات اﻷسرية بمحكمة أسرة المعادى لتمكينه من رؤية نجله "آدم".

وأجلت محكمة أسرة المعادى، أولى جلسات دعويي الخلع وإثبات الحضانة المقامتين من "ابتسام علاء" الشهيرة بـ"شهد عبد الله" ضد زوجها إبراهيم سعيد إلى جلسة 19مايو المقبل، لحضور المدعية بشخصها والتحرى.

وكانت «شهد عبدالله»، تقدمت بطلب خلع من زوجها إلى محكمة الأسرة، بعد إعلان إبراهيم زواجه الرابع، وأرسل مكتب تسوية المنازعات خطابًا للاعب يطالبه بالحضور في محاولة لتسوية الموضوع بالتراضي، بعد زواج دام خمس سنوات.

وأكدت «شهد» أن زوجة إبراهيم سعيد الرابعة مغربية وتُدعى «إيمان»، وتزوجها عرفيًا منذ ثلاثة أشهر وليس رسميًا، لأنه لا يوجد أي أوراق تثبت زواجه منها رسميًا، خاصة أنه لم يتم إخطارها بهذه الزيجة.

وكشفت «شهد» أن زوجها تبرأ من نجله الوحيد «آدم»، ورد عليها عند الاتصال به لحضور عيد ميلاده قائلًا: «ابني مات وأخدت عزاه، مليش ابن وإنتي وهو في الشارع».

وقالت «شهد» أن إبراهيم اعتاد التعدي عليها بالضرب، ووصل الأمر إلى إصابتها بجروح خطيرة تستدعي علاجًا 21 يومًا، كما أثبت التقرير الطبي، واقتيادها بملابس المنزل إلى قسم الشرطة خلال شهر سبتمبر الماضي لإخراجها من الشقة باعتبارها طليقته، لكن تم الإفراج عنها وحبسه هو بعد التأكد من أنها ما زالت زوجته، لكنها قامت بإخراجه في اليوم الثاني لأنه «صِعب عليها»، على حد تعبيرها.

وأضافت «شهد»، إن إبراهيم سعيد «يعيش من ميراثي عن أهلي، فشركة المقاولات التي يتباهى بها ورثتها عن والدي منذ ما يقرب من 20 عامًا، أما مصنع الأسفلت فورثته عن والدتي، كما تنازلت عن الشقة له باعتباره زوجي، أما السيارة الجيب التي يستقلها فهي ملكي، وأهديته إياها في عيد ميلاده، وعندما أرسل لي خبرًا بزواجه الرابع سحبتها منه».