الأحد 5 يوليه 2020...14 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

شطة سلاح جديد في يد لصوص التوك توك .. تعرف على السلاح الجديد وعقوبة المتهمين

حوادث
صورة أرشيفية

علي الحكيم

انتشرت في الاونة الاخيرة، ظاهرة سرقة التوكا توك بأسلوب مبتكر وحديث، حيث يستدرج اللصوص السائق بحجة توصيله لمنطقة "وهمية" ومن ثم يرش على وجهه مياه مخلوطة بالشطة، ويستولى منهم علي الدراجات البخارية "التوك التوك".. في هذا التقرير نرصد اكثر من خمس وقائع مختلفة في اكثر من من منطقة، ونتعرف ايضا علي عقوبة المتهمين من خلال الخبير القانوني ايمن محفوظ.

البداية من القاهرة الساهرة، حيث تمكن ضباط قسم شرطة حلوان من القبض على ربة منزل، وعاطل، كونا تشكيلا عصابيًا تخصص نشاطه الإجرامي في سرقة الدراجات البخارية، عن طريق إلقاء "الشطة" في وجه السائقين والاستيلاء منهم على الدراجات البخارية "التوك توك"، وتبين أنهما وراء ارتكاب العديد من تلك الحوادث.

 وفي جنوب مصر، ألقت أجهزة الأمن القبض على المتهمين بسرقة مركبة توك توك بالمنيا كرهاً عن قائدها، حيث تبلغ لمركز شرطة بني مزار بمديرية أمن المنيا من سائق، مُقيم بدائرة المركز، بأنه أثناء عمله على مركبة "توك توك" بدائرة المركز طلب منه شخصان مجهولان توصيلهما لقرية شلقام وبالطريق الفرعي المؤدي للقرية فوجئ بقيامهما باستيقافه وإلقاء كمية من مسحوق الشطة على وجهه واستوليا منه على مركبة "توك توك" وهاتفه المحمول وهربا.

 وفي محافظة القليبوية مركز القناطر الخيرية، تمكنت المباحث من ضبط تشكيل عصابي، يتزعمه طالبان، لسرقة مركبات "التكاتك" باستخدام "الشطة" ، تفاصيل الواقعة تعود بتلقي اللواء محمد الألفي مدير المباحث اليوم الجمعة، إخطارًا من مأمور مركز شرطة القناطر الخيرية يفيد بأنه أثناء مرور النقيب محمود صبري الضابط بوحده مباحث مركز القناطر الخيرية؛ لتفقد الحالة الأمنية وبرفقته القوه المرافقة، استغاث به "محمد. خ"، 18 سنة، سائق توك توك، ومقيم بأجهور الصغرى، أنه أثناء توصيله شخصين لمنطقة الشلالات ألقى أحدهما "شطة" تجاهه في محاولة منهما لسرقة التوك توك قيادته إلا أنهما لم يتمكنا من ذلك وفرا هاربين.

  وفي مدينة المعصرة بالقاهرة، والتى شهدت اكثر من واقعة سرقة للتكاتك، عن طريق إلقاء الشطة المطحونة فى وجه السائق والاستيلاء على التوك توك الخاص به، وفى استجابة سريعة تمكنت الأجهزة الأمنية بالمعصرة من ضبط المتهمين وبحوزتهم توك توك مسروق وكميات من الشطة المطحونة داخل أكياس، وسلاح أبيض.

 كما بدأبنا بالقاهرة ننهي بها هذا الرصد، ومنذ يومين، وأثناء مرور قوة من رجال مباحث قسم شرطة التبین بجوار سور الشركة القومية للإسمنت، بطریق الاوتوستراد ـ دائرة القسم تنامى لسمعها صوت استغاثة أحد الأشخاص، وباستبيان الأمر التقى رجال المباحث مع "ت.م"،  39 سنة، سائق توك توك والذي قرر بأنه اثناء سيره بالدراجة البخاریة قیادته " توك توك " بمنطقة الشارع الجدید ـ دائرة القسم - استوقفه أحد الأشخاص " أدلى بأوصاف التقریبیة " وطلب منه توصيله الى المنطقة محل البلاغ وفور وصولهما فوجئ به يلقى مسحوق الشطة على وجهه، واستولي منه على الدراجة البخاریة قیادته ولاذ بالفرار.

وبتتبع خط سیر هروب المتهم ومن خلال ما أدلى به المجنى عليه من أوصاف أمكن القبض عليه حال استقلاله الدراجة البخاریة المستولى عليها وتبین أنه "م. ر"،  22 سنة،  عاطل وبحوزته كیس بداخله مسحوق " الشطة " ، وبمواجهته بما أسفر عنه الضبط اعترف بارتكاب الواقعة، بسؤال المجني عليه تعرف على المتهم والدراجة واتهمه بسرقته بالإكراه ، فتحرر المحضر وتولت النيابة العامة التحقیق، وجاري تطویر مناقشتة المتهم لمعرفة ما ارتكبه من حوادث أخرى. 

وللتعليق علي ما سبق؛ قال الخبير القانوني، ايمن محفوظ أن السرقة بواسطة اساليب رش مادة حارقة علي جسد المجني عليه بغرض سرقته تعد جريمة سرقة بالاكراه، مضيفا ان تلك المادة الحارقة تعد سلاح استخدمه الجاني لتحقيق غرضه الاجرامي فالقانون يعاقب علي الاكراه المادي مهما كان شكل هذا الاكراه  وذلك طبقا لنص المادة 314 من قانون العقوبات في قولها: "يعاقب بالأشغال الشاقة المؤقتة من يرتكب سرقة بالإكراه، فإذا ترك الإكراه أثر جروح تكون العقوبة الأشغال الشاقة المؤبدة أو المؤقتة". 

وتابع الخبير القانوني ، اننا نلاحظ ان العقوبة تزداد في حالة وجود جراح او اثار للاعتداء الجاني على جسد المجنى عليه وعلي تشديد العقوبة ان المشرع يري ان بالاعتداء المثبت دليل علي خطورة الجاني الاجرامية وان هذا الاعتداء قد ساهم في شل اراده المجني وساهم في عدم مقاومتة. 

ضبط عصابة "الشطة" لسرقة التكاتك في القليوبية

واكد "محفوظ" علي ان عقوبة الجاني لسرقة "تكتوك" بطريقة الشطة علي وجه السائق قد تقود الجاني للقضاء كل عمره او اغلبه خلف القضبان.