الجمعة 18 سبتمبر 2020...1 صفر 1442 الجريدة الورقية

شرطة الرعاية اللاحقة تقدم 246 ألف مساعدة للسجناء في 2016

حوادث
اللواء مجدي عبد الغفار وزير الداخلية

منال حماد


واصلت الإدارة العامة لشرطة الرعاية اللاحقة تحت إشراف اللواء مجدي عبد الغفار وزير الداخلية، جهودها في مساعدة المسجونين وأسرهم خلال عام 2016، وذلك من خلال التنسيق مع فروعها الجغرافية بمديريات الأمن.
اضافة اعلان

وقدمت الإدارة مساعدات للمفرج عنهم من السجون، وكذا أسر المسجونين بلغت (246142) مساعدة.

وأشار إلى أن هذه المساعدات عبارة عن 22635 مساعدة للمفرج عنهم من السجون، و223507 مساعدة لأسر المسجونين، تمثلت في مساعدات مالية، ومشروعات تجارية، وإعفاء من المصروفات، وإلحاق بعمل، ومساعدة في العودة لأعمالهم ومهنهم الأصلية، ومساعدة في الحصول على رخص قيادة ورخص مزاولة مهنة، ومساعدات عينية وأدوية بزيادة قدرها 7% في تلك المجالات مقارنة بعام 2015.

جاء ذلك في إطار الدور الذي تقوم به إدارة شرطة الرعاية اللاحقة بالاهتمام بالبعد الإنسانى والإجتماعى لأسر السجناء والمفرج عنهم وتحقيقًا لإستراتيجية وزارة الداخلية إعلاءً لقيم حقوق الإنسان والتواصل مع أبناء الشعب، ودعــم السجــون بالإمكــانيات المادية والتقنية بما يكفل استمرار تطويرها وتحديثها، وإقامة المزيد من مراكز التأهيل المهنى والمشروعــات الإنتاجــية بها، وتوفيــر مصــادر التمويل اللازمة لذلك.

كما تم اقتراح البرامج التي تكفل اندماج المسجون تدريجيًا في المجتمع من خلال برامج تمهيدية للإفراج يبدأ تنظيميًا داخل السجــن أو عقب الإفراج عنه، ومشاركة المفرج عنهم الذين سبق استفادتهم من برامج التأهيل بالسجون في جهود مؤسسات المجتمع المدنى في تأهيل السجناء اجتماعيا وثقافيًا ومهنيًا.