السبت 24 أكتوبر 2020...7 ربيع الأول 1442 الجريدة الورقية

سيدة تطلب الخلع من زوجها لرفضه معاشرتها جنسيًا

حوادث
محكمة الأسرة

حسناء طارق


شهدت محكمة الأسرة بمصر الجديدة واقعة جديدة في قضايا الخلع، حيث تقدمت «منى» سيدة مصرية حاصلة على دبلوم تجارة بطلب للخلع من زوجها، بسبب إهانته لأنوثتها، على حد تعبيرها، ورفضه معاشرتها جنسيًا.اضافة اعلان


وأكدت منى، أنها تزوجت منذ عامين، عن قصة حب، وكان زوجها يعمل سائق تاكسي بعد أربع سنوات من خطبتها، وقالت: «اتقدملي للخطوبة وبعد أربع سنين استعد لتكاليف الزواج من شقة وفرح وكان يوم زفافنا اتجمع فيه كل الأهل والأصدقاء، وبعد مرور أول شهرين من زواجنا كانوا بمثابة الحلم، بدأ الخلاف على أتفه الأسباب حتى أنه ذات مرة تشاجر معي بسبب نقل كرسي من غرفة إلى أخرى واعتدى علي بالضرب وطردني من المنزل أنا وبنتي التي لم تكمل خمسة أشهر».

وأضافت: «كنت أشعر كأنني في سجن وبعد ذلك بدأ يهجرني جنسيًا وطردني من النوم بغرفتي إلى النوم بغرفة الأطفال وكان ينام هو بمفرده كنت ألتمس له أعذار وهمية حتى أستكمل الحياة معه حفاظًا على نجلتي وكنت أتحدث إلى نفسي وأقول إنه يواجه مشاكل بالعمل، وخاصة أن الحالة الاقتصادية كانت متدهورة لكنه ظل سنة ونصف السنة على هذا الحال، وذات يوم تشاجرت معه عن عمد لكي أنتهز الفرصة لأعرف ما يخفيه عني فاعتدى على بالضرب وطردني من المنزل دون أن أعلم منه أي شيء».

وتابعت: «كان بالنسبة للالتزامات المادية واحتياجات المنزل كان كريما وبيديني كل  ما أحتاجه من غير ما أطلب ووالدتي زارت بعض الدجالين ظنا منها أن أحد الحاقدين صنع لنا سحرًا، ولكن ضاعت الأموال وراء الوهم، وتعبت نفسيًا من المهانة أمام جيراني وأهلي بسبب رجل عديم المشاعر بيطلع عقده عليّ حتى حقوقي الشرعية مش بحصل عليها وعندما طالبته كثيرا بالطلاق وتبرئته من مستحقاتي كان يتعصب ويرفض بشدة دون إبداء أسباب أو حتى يهون عليا بالكذب ويقولي أنه مريض لكنه كان يتركني في حيرتي دون رد شافٍ، فقررت الخلع منه حتى أستطيع استكمال حياتي بشكل طبيعي وتربية ابنتي».

استطلاع رأى

هل تؤيد قرار الكاف تأجيل مباراة الزمالك والرجاء المغربي بسبب اصابات كورونا؟