السبت 26 سبتمبر 2020...9 صفر 1442 الجريدة الورقية

سقوط أخطر تشكيل نسائى للنصب باسم قضاة وضباط بكفر الشيخ

حوادث
صورة أرشيفية

محمد صابر


نجحت الإدارة العامة لتكنولوجيا المعلومات، في ضبط سيدة وشقيقها لقيامهما بإنشاء صفحات على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك " للنصب على المواطنين.
اضافة اعلان

تلقت الإدارة العامة لتكنولوجيا المعلومات بلاغا من "بسمة. ح. إ" حاصلة على دبلوم، ومقيمة بمحافظة كفرالشيخ؛ بتضررها من مجهول لقيامه بإنشاء حساب على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك" منتحلًا صفة ضابط شرطة، وقيامه بإيهامها برغبته في الزواج منها، وتحصل منها على مبلغ مالى بزعم استثماره لها في مشروعات تجارية. 

بالبحث والتحرى والاستعانة بالتقنيات الحديثة من فحص فنى وتتبع البصمة الإلكترونية، تم التوصل إلى القائمين على إدارة الحساب، وهما نورهان. س. ر– مقيمة بدائرة قسم شرطة دسوق بكفر الشيخ، و"عمر. س. ر"  شقيق الأولى، ومقيم بذات العنوان.

عقب تقنين الإجراءات بالتنسيق مع قطاع الأمن العام ومديرية أمن كفر الشيخ، تم استهداف المتهمين بمحل إقامتهما وضبطهما، وعثر بحوزتهما على٤ هواتف محمولة، و10 شرائح خطوط هواتف محمولة، ومبالغ مالية قدرها (4600 جنيه مصرى، 200 دولار) طبنجة خرز، وبعض المشغولات الذهبية والفضية، تم شراؤها من متحصلات عمليات النصب على متصفحى مواقع التواصل الاجتماعى.

كما تم ضبط سيارة ملاكى بدون ترخيص، ٢ كارنيه منسوب صدورهما لإحدى الجهات القضائية، ايصالات أمانة غير مكتملة البيانات، وأوراق تخص اتحاد ملاك وعقود وايصالات أمانة على بياض موقعة باسم إحدى السيدات وصورة ضوئية لرقم قومى بذات الاسم.

بفحص الهواتف المضبوطة تبين وجود آثار ودلائل تشير لارتكابهما الواقعة كما تبين وجود محادثات تشير لانتحال المتهمة الأولى صفة مستشارة، وصورة للمتهم الثانى مرتديا وشاح النيابة العامة.

باستكمال الفحص الفنى، تبين قيام المتهمة الأولى بانتحال صفة ضابط شرطة وأعضاء هيئات قضائية، كما تبين إدارتها لـ(21 حسابا على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك منتحلة أسماء وصفات مختلفة).

كما تبين وجود رسائل متبادلة بين المتهمة وبين إحدى السيدات، تتضمن قيام المتهمة بانتحال شخصية أحد الدجالين الذين يقومون بأعمال سحر وشعوذة وطلبت منها مبالغ مالية للقيام بتلك الأعمال.

بمواجهة المتهمة الأولى بما أسفر عنه الفحص الفنى والتحريات اعترفت بارتكابها الواقعة وانتحالها صفة (ضابط شرطة) وحصولها على مبلغ مالى قدره (60 ألف جنيه) من المبلغة.. وقيامها بالنصب على شقيقة المبلغة، باستخدام حساب آخر، والتحصل منها على مبلغ مالى قدره (100 ألف جنيه) بزعم تعريفها بأحد المشايخ لعلاجها من أعمال السحر.

كما اعترفت بإنشائها حسابات أخرى وانتحال صفة ضباط ومستشارين للنصب على المواطنين.

وبتطوير مناقشتها اعترفت باشتراك شقيقها المتهم الثانى في ارتكاب تلك الوقائع، وانتحاله صفة ضابط شرطة واقتسامهما حصيلة جرائمهما، وأضافت أن المبلغ المالى والمشغولات الفضية والذهبية المضبوطة من متحصلات جرائمهما.

بمواجهة المتهم الثانى أيد أقوال شقيقته المتهمة الأولى، واعترف باشتراكه في ارتكاب الواقعة محل الضبط والوقائع الأخرى وحيازته للطبنجة وصورته بوشاح النيابة لإيهام ضحاياه، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة، والعرض على النيابة التي باشرت التحقيق.